خبر عاجل

محمد ربيع عليان أقوى من اسرائيل

محمد ربيع عليان  أقوى من اسرائيل

نشر الجمعة 09 اغسطس, 2019 في تمام الساعة 12:39

محمد ربيع عليان

أقوى من اسرائيل

محمد النوباني

 اوردت وسائل الاعلام  المسموعة  والمقروءة  والمرئية صباح  اليوم خبرا مفادة ان اسرائبل التي تعتبر نفسها  واحة الديمقراطية وحقوق الانسان  الوحيدة في الشرق الاوسط والتي تتبجح ايضا بانها تملك واحدا من اقوى  خمسة جيوش في العالم وسلاح جو لا مثيل له، ناهيك عن اكثر من 300 راس نووي وصواربخ عابرة للقارات، استدعت طفلا فلسطبنيا قالت بعض المصادر انه ببلغ من العمر ثلاث سنوات، فيما قالت اخرى انه في الخامسة من العمر ، للتحقيق معه بتهمة خطيرة جدا وهي القاء حجارةعلى سيارة اسرائيلية  مما ادى الى الحاق اضرار بها

 وقد تم توزبع صور للطفل  الفلسطيني محمد رببع عليان ،ابن قرية العيسوية وهو  في طريقه الى مركز  تحقيق المسكوبية في القدس المحتلة "مسلحا"بكيس يحتوي على شرائح من البطاطس المقلية وقنينة عصير وشيئ  من الشوكولاته.وكانه ذاهب الى مدرسته.

واذا كان حدثا مثل هذا لا يثير استغرابنا  ونحن الذين خبرنا "انسانية" الاحتلال على جلودنا لان اسرائيل،قد ارتكبت ما هو افظع بكثير من هذا الفعل المشين بحق اطفال فلسطين ، الذين تمنع كل الشرائع السماوية والارضبة حتى التعرض لهم بالزجر والتانيب، فما بالك بالقتل والاعتقال والتحقيق.

ان ما يثير استغرابنا ودهشتنا هو صمت ما يسمى بالمجتمع الدولي عن هذه الجرائم،رغم انها تعتبر مخالفة صريحة وواضحة لشرعة حقوق الانسان وللقانون الدولي الانساني.الامر الذي ينم عن سياسة معايبر مزدوجة حتى ازاء اطفال فلسطين لمجرد كونهم فلسطينيين.

فلو ان الاية معكوسة والذي استدعي للتحقيق معه هو طفل يهودي ، في دولة عربية ما لكانت الدنيا ستقوم ولا تقعد ،وستكال الاتهامات لسلطات تلك الدولة بمعاداة السامية وكراهية اليهود لمجرد كونهم يهودا واشياء اخرى كثيرة يصعب

انضمت السلطة، التي ان اوان حلها، ، الى كل المنظمات الدولية واستنجدت بالعالم كله طلبا للحماية الدولية، ولا يرضخ الا لمن يتحداه على النهج الايراني.

فهل ستتحرك منظمة الامم اامتحدة للطفولة "اليونيسيف" لادانة جريمة التحقيق مع الطفل محمد علبان ام لا حياة لمن تنادي؟

 وتبقى الحقيقة التي لا مراء فيها ان اسرائيل التي تضيق ذرعا بطفل مثل محمد عليان  وتعتبره  خطرا على امنها هي فعلا لا قولا اوهن من بيت العنكبوت،