خبر عاجل

تحت شعار العدالة لأسرى فلسطين .... التحاف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين يستعد لعقد مؤتمره الرابع في لاهاي

تحت شعار العدالة لأسرى فلسطين .... التحاف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين يستعد لعقد مؤتمره الرابع في لاهاي

نشر الخميس 07 ديسمبر, 2017 في تمام الساعة 13:52

      pelest news - موقع بيلست الاخباري

 

لاهاي/ هولندا:
تحت شعار العدالة لأسرى فلسطين تنطلق في لاهاي/ هولندا يوم الجمعة الثامن من كانون الأول / ديسمبر الجاري أعمال المؤتمر الأوروبي الرابع لمناصرة أسرى فلسطين، بمشاركة دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير الفلسطينية ووزير الأسرى والمحررين عيسى قراقع وبحضور واسع من الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية ودول أمريكا اللاتينية، من المحامين والقانونيين والبرلمانيين وممثلين عن المؤسسات الحقوقية القانونية المساندة لنضال شعبنا، والمناصرين للأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وحشد واسع من قادة ونشطاء الجاليات الفلسطينية في القارة الأوروبية، وممثلين عن أهالي الأسرى، وعن الهيئات والمؤسسات الفلسطينية التي تُعنى بشؤون الأسرى في الوطن وفي مقدمتها هيئة شؤون الأسرى والمحررين.
وأكد الدكتور خالد حمد المنسق العام للتحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين في تواصل مع دارة شؤون المغتربين بمنظمة التحرير الفلسطينية، أن المؤتمر سيعقد على مدى ثلاثة أيام متتالية يتخللها تنظيم وقفة أمام محكمة العدل الدولية والمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، يقوم خلالها وفد من المشاركين في المؤتمر بتقديم رسالة إلى رئاسة المحكمتين وإلى الأمين العام للأمم المتحدة، حول أوضاع الأسرى الفلسطينيين والممارسات غير الإنسانية التي يتعرضون لها في سجون الاحتلال الإسرائيلي، التي تخالف القانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان، وتدعو الرسالة المجتمع الدولي وهيئات الأمم المتحدة إلى تحمل مسؤولياتها القانونية للدفاع عن الأسرى ودعم حقوقهم المشروعة العادلة وفقا للقانون القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان.
ويشارك في جلسة افتتاح المؤتمر المحامية التقدمية فليتسيا لاتغر الرئيسة الفخرية للتحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين، ورئيس الوزراء السابق لهولندا وعلي أبو هلال مستشار دائرة شؤون المغتربين والوزير عيسى قراقع.
وسيناقش المؤتمر في إطار جلساته أوضاع الأسرى في سجون الاحتلال والممارسات غير القانونية التي يتعرضون لها، وآليات التضامن والدعم القانوني للدفاع عن حقوقهم في الدول الأوروبية وغيرها من دول العالم، يشارك فيها المحامين والقانونيين والبرلمانين والمناصرين لحقوق الأسرى وممثلي المؤسسات القانونية والحقوقية. وممثلين عن الاتحادات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية من الجاليات الفلسطينية في بلدان المهجر والشتات.