خبر عاجل

الديمقراطية تفتتح احتفالات انطلاقتها 49 بمهرجاناً سياسياً تكريما لأسر الشهداء

الديمقراطية تفتتح احتفالات انطلاقتها 49 بمهرجاناً سياسياً تكريما لأسر الشهداء

نشر الاثنين 05 فبراير, 2018 في تمام الساعة 19:21

      pelest news * موقع بيلست الاخباري     

         القدس عاصمة فلسطين الأبدية

 

نظمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بمناسبة انطلاقتها التاسعة و الأربعون مهرجانا سياسياً جماهيرياً تكريما لأسر الشهداء بقاعة نادي ناصر برالياس في لبنان. 
وحضر المهرجان النائب عاصم عراجي وممتلين عن الوزير عبدالرحيم مراد و يوسف المعلوف و الفصائل الفلسطينيه والجان الشعبية الاحزاب اللبنانيه و الاندية الرياضة و التقافية و لفيف من الشخصيات اللبنانية و الفلسطنية و عوائل اسر الشهداء و حشدا جماهيرياً.
وألقى كلمة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين عضو لجنتها المركزية عبدالله كامل الذي استهل كلمته بالتحية لأسر الشهداء الذين قدموا فلذات اكبادهم والغالي والنفيس فدائا لفلسطين كما توجه بكل التحية للشعب الفلسطيني المنتفض في الداخل المحتل ضد الغطرسة الإسرائيلية المستندة للإمبريالية الأمريكية خاصة بعد ما عرف بصفقة القرن الترامبية الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية والالتفاف على الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني بعد إعلانه القدس عاصمة للكيان الصهيوني ومحاولة تجزئة المجزء في الضفة الغربية وحصر التواجد الفلسطيني على 22% من مساحة الضفة الغربية الامر الذي ينسف إمكانية قيام دولة فلسطين مستقلة على حدود ال 1967 
و دعا كامل السلطة الفلسطينية الى ضرورة ترجمة قرارات المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية التي اتخذت قبل شهر وسحب الاعتراف الفوري بإسرائيل وإلغاء اتفاق اوسلو ووقف كافة أشكال التنسيق الأمني والاقتصادي كما دعا إلى ضرورة الإسراع في ترتيب البيت الفلسطيني الواحد ودفع عجلة المصالحة والالتفاف الكامل حول استراتيجية وطنية نضالية بديلة تقوم على اساس تصعيد المقاومة بكافة أشكالها وتصعيد الاشتباك السياسي مع الاحتلال في اروقة الأمم المتحدة والتوقيع على معاهدة لاهاي وروما ومحكمة الجنايات الدولية التي تجرم قيادة الاحتلال باعتبارهم مجرمي حرب واستثمار القرار الاممي الصاد مؤخرا 2334 الذي يدين الاستيطان باعتباره استيطانا غير شرعي 
وأكد كامل أن لصفقة القرن ممرا واحدا للنجاح وهي استسلام الشعب الفلسطيني وهذا لن يحصل فالاستسلام ليس من شيم هذا الشعب الجبار المناضل 
كما طالب كامل وكالة الأونروا بضرورة توفير كل الدعم للاجئين الفلسطينيين وخاصة في مجال التعليم والصحة محذرا من المساس بمكانة الأونروا باعتبارها الشاهد الدولي على لجوء الشعب الفلسطيني .
وطالب كامل الدولة اللبنانية بضرورة الإفراج عن الحقوق المدنية والإنسانية للشعب الفلسطيني اللاجئ ومنحه حق العمل وحق التملك الأمر الذي يعزز صموده الى حين عودته .
وختم كامل بالوعد في استمرار مشوار الكفاح والنضال على درب الشهداء الأبطال
من جهته حيا رئيس اتحاد بلديات البقاع الأوسط الأستاذ محمد البسط ذكري انطلاقة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين التى تمارس النضال الكفاحي السياسي و العسكري و الاجتماعي و التي شكلت على الدوام دور دور رئيسي وفاعل بخطابها الواقعي .
و دعا للعمل الجاد لتوفير الوحدة الفلسطينية لتكون بمثابة الرد الفعلي و الطبيعي على سياسة ترامب المنحازة دوما للاحتلال ، كما ودعا الى موقف لبناني داعم لنضال اللاجئين الفلسطينيين حتى عودتهم بتوفير لهم حالحق في العيش بكرامة و تامين مقومات الحياة وإقرار حقوقهم في العمل و التملك من موقع تمسكهم و تمسكنا بحقهم التابت في العودة إلى ديارهم.
بدوره قال محمد شاهين عضو الهيئة الادارية في نادي ناصر برالياس إننا محكومون بعدو لم يوفر يوما آلة الحرب و القتل لا و استعملها لابادة الشعب الفلسطيني لكن بقي الشعب الفلسطيني القوي من آلة الموت و الدمار .
كما توجة بالتحية لكل الأمهات اللاتي انجبن الشهداء على مذبح القدس و فلسطين
من جهتها ألقت ميسم صالح كلمة النسائية الديمقراطية ندى حيت خلالها اسر شهداء الثورة الفلسطينية الذين صنعوا بتضحياتهم اسما آيات الفخر والاعتزاز
واعتبرت ان الانتفاضة الشعبية الفلسطينية هي استمرارا لنضال 100 عام وتضحيات جمة وضعها الشعب الفلسطيني على درب الحرية والاستقلال والعودة
وأكدت صالح ان الشعب الفلسطيني سيستمر في مقاومته وسيحطم مشاريع أميريكا وإسرائيل التصفوية على صخرة الشعب الفلسطيني ومقاومته
واختتم المهرجان بتكريم 35 اسر شهيد من اسر شهداء الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين و الثورة الفلسطينية.