خبر عاجل

بيروت.. الأمانة العامة تحذر من صفقة القرن وتدعو لتصعيد الانتفاضة..وإطلاق مبادرة لإصلاح منظمة التحرير الفلسطينية

بيروت.. الأمانة العامة تحذر من صفقة القرن وتدعو لتصعيد الانتفاضة..وإطلاق مبادرة لإصلاح منظمة التحرير الفلسطينية

نشر الاثنين 12 فبراير, 2018 في تمام الساعة 10:12

      pelest news * موقع بيلست الاخباري   
         القدس عاصمة فلسطين الأبدية

 

بيروت.. الأمانة العامة تحذر من صفقة القرن وتدعو لتصعيد الانتفاضة..وإطلاق مبادرة لإصلاح منظمة التحرير الفلسطينية

جددت الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، التحذير مما يسمى بصفقةِ القرنِ لتصفيةِ القضيةِ الفلسطينيةِ من كل جوانبِها، ودعت جميع الأطرافِ العربيةِ إلى “رفضِ هذا المخططِ والتحرك الجماهيريَ ضده عربياً وإسلامياً بالتعاون مع أحرار العالم للوقوف بحزم في وجهِ هذا المخطَطِ التصفويِ”.

عقدت الأمانةُ العامةُ اجتماعَهَا الخامس في بيروت يومي 9 – 10 / 2 /2018 وناقشت جدولَ أعمالها وعلى رأسِهِ الوضع السياسي العام وقد تمَّ استعراضُ كلِ ما يحيطُ بالقضيةِ الفلسطينيةِ بدءاً بقرارِ الرئيسِ الأمريكي دونالد ترمب بشأن الاعترافِ بالقدسِ عاصمةً للكيانِ الصهيوني، وقرارِهِ بوقفِ تمويلِ وكالةِ الأونروا وما يستهدفُهُ من تصفيةٍ لحقِ العودةِ. وبحسب بيان لها السبت، فقد “تم التوقفُ أمام الانتفاضةِ الثالثةِ والتي اندلعت في الأولِ من تشرين الأول عام 2015 والمستمرةِ حتى الآن، والتي تصاعدت في الانتفاضةِ المقدسيةِ الشعبيةِ في مواجهةِ تركيبِ البواباتِ الإلكترونية و كاميراتِ المراقبة”. ودعت الأمانة إلى “الوقوفُ وقفةَ اعتزازٍ وإكبارٍ أمامَ التضحيةِ والبطولةِ لشهدائنا الأبرارِ، وفي مقدمتِهِم الشهيدُ أحمد نصر جرار والذي أصبحَ أيقونةً للمقاومة جنبا إلى جنبٍ مع عهدِ التميمي التي أصبحتْ أيقونةً للانتفاضةِ الشعبيةِ الفلسطينية”. كما أدانت “استمرارِ التنسيقِ الأمنيِ والتشديدِ على ضرورَةِ الوقفِ الفورِي له والذي يشكلُ وصمةَ عارٍ في التاريخِ الفلسطيني، وضرورة إلغاء اتفاق أوسلو، وكلَ اعترافٍ بالكيان الصهيوني غيرَ الشرعي، والانتقال إلى استراتيجية الانتفاضة الشعبية الشاملة”. وأكدت الأمانة العامة أن “قرارَ الرئيسِ الأمريكيِ ترمب بشأنِ الاعترافِ بالقدسِ عاصمةً للكيانِ الصهيوني قرارٌ باطلٌ ويستهدف تصفية القضية الفلسطينية وتهويد كل فلسطين،ِ ويدعو جماهيرَ شعبِناَ إلى الاستمرارِ في الانتفاضة الباسلة وصولاً إلى العصيانِ المدني الكاملِ حتى دحر الاحتلال وتفكيك المستوطنات وتحرير القدس والضفة الغربية بلا قيد أو شر”. وأهابت بِضرورةِ تقديمِ كل ألوانِ الدعمِ للانتفاضةِ الشعبيةِ في القدس والضفةِ الغربية، ودعت إلى رفعِ الحصارِ عن قطاعِ غزة الصامدِ، وتعلنُ وقوفَها بحزمٍ في وجهِ كل محاولاتِ كسرِ إرادة شعبنا، وتهيب بجماهير الأمةِ العربية والإسلامية وأحرار العالمِ إلى الوقوفِ مع جماهيرِ شعبنا المحاصرِ هناك. وناقشت الأمانة العامة جدول أعمال دورتها الحالية واتخذت عدة قرارات وتوصيات، منها “الإعداد لإطلاق مبادرة الذكرى السبعين للنكبة، وإبقاء قضية الأونروا تحت المتابعة الحثيثة من اللجنة المختصة، والعمل على تنفيذ التوصيات الواردة منها”. كما قررت “اعتماد إطلاق المبادرة الشبابية للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج يوم 24 فبراير 2018. تشكيل لجنة لإطلاق مبادرة لإصلاح منظمة التحرير الفلسطينية”، وأهابت بكل أعضاء الهيئةِ العامةِ من أجل تلبيةِ الدعوة لحضورِ اجتماعِها يوم 23