خبر عاجل

ليبرمان متوعدًا: العملية لم تنتهي وسنغتال منفذي التفجير

ليبرمان متوعدًا: العملية لم تنتهي وسنغتال منفذي التفجير

نشر الأحد 18 فبراير, 2018 في تمام الساعة 10:38

     pelest news * موقع بيلست الاخباري      

         القدس عاصمة فلسطين الأبدية

 

هدّد وزير جيش الاحتلال "الإسرائيلي" أفيغدور ليبرمان، صباح الأحد، استهداف منفذي عملية تفجير العبوة التي استهدفت أمس السبت دورية لجيش الاحتلال وأصابت أربعة منها، معتبرًا أن العملية ستنتهي حال الوصول للمنفذين.

وأضاف ليبرمان خلال مقابلة أجرتها معه إذاعة الجيش صباح اليوم، أن هدف حركة "حماس" يتمثل في العمل على تآكل قدرة الجيش على الصمود أمام ما أسماه بالإرهاب، متوعدًا بمحاسبة منفذي العملية.

وتحدث ليبرمان عن إطلاق كتائب القسام للمضادات الأرضية باتجاه الطائرات المغيرة الليلة الماضية قائلاً: "إن النيران كانت رمزية فقط، وأنه في حال اعتقدت حماس أن ذلك سيردع الجيش فهي خاطئة". على حد تعبيره.

وشنت طائرات الاحتلال مساء السبت سلسة غارات استهدفت أراضٍ زراعية شرقي مدينة غزة وموقعًا عسكريًا جنوبها وآخر بمدينة خانيونس جنوب القطاع، فيما جددت قصفها فجر الأحد للموقع العسكري جنوبي غزة.

كما استهدفت مدفعية الاحتلال بثلاثة قذائف أراضي مطار غزة، شرقي مدينة رفح، دون وقوع إصابات. لافتًا إلى أن دبابات الاحتلال فتحت نيران رشاشاتها باتجاه أراضي المواطنين شرقي خانيونس.

من جانبه، قال الناطق باسم جيش الاحتلال، أفيخاي أدرعي، إن طائرات جيشه قد أغارت  على أهداف "إرهابية" استثنائية تابعة لحركة حماس في قطاع غزة.

وأوضح في بيان له، أنه تم استهداف عدد من المواقع "الإرهابية"؛ ومن بينها نفق للمقاومة "تحفره منظمة حماس من حي الزيتون باتجاه الأراضي الإسرائيلية"، وفق زعمه.

وكان جيش الاحتلال، قد أعلن مساء السبت، إصابة 4 من جنوده، بينهم اثنان في حالة خطرة، إثر انفجار عبوة ناسفة بدورية عسكرية تابعة له شرق خانيونس جنوبي قطاع غزة.

وكشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أن من بين المصابين، ضابط من سلاح الهندسة الحربية وقائد فصيل بلواء النخبة "غولاني".