خبر عاجل

مؤسسة بيلست الوطنية وشبكة الأرض المقدسة تهنئ ابناء شعبنا الفلسطينيين المسيحييين بمناسبة عيد القيامة "أحد القيامة" المجيد

مؤسسة بيلست الوطنية وشبكة الأرض المقدسة تهنئ ابناء شعبنا الفلسطينيين المسيحييين بمناسبة عيد القيامة "أحد القيامة" المجيد

نشر السبت 07 ابريل, 2018 في تمام الساعة 13:25

    pelest news * موقع بيلست الاخباري    

         القدس عاصمة فلسطين الأبدية

 

مؤسسة بيلست الوطنية وشبكة الأرض المقدسة تهنئ ابناء شعبنا الفلسطينيين المسيحييين بمناسبة عيد القيامة "أحد القيامة" المجيد

 

تتقدم مؤسسة بيلست الوطنية للدراسات والنشر والإعلام وشبكة الارض المقدسة وموقعهما الاخباري www.pelest.comhttp://www.hlmpal.com/ ممثلة بمديرها سهيل نقولا ترزي وطاقم الموظفين بأحر التهاني والتبريكات لأبناء شعبنا الفلسطينيين المسيحييين وفي العالم "حسب التقويم الشرقي"

 

بمناسبة حلول

 

عيد القيامة  "أحد القيامة" المجيد

 

 

وعبر ترزي عن التقدير العالي للدور الوطني المتميز الذي وقفه أبناؤنا العرب الفلسطينيين المسيحيين مع أبناء شعبهم وأمتهم العربية والإسلامية في التصدي للعدوان الامبريالي الصهيوني على ابناء شعبنا الفلسطيني والصمود أمام ممارسات وحشية عدونا الصهيوني العنصري البغيض،

 

 ونتتطلع أن تكون هذه المناسبة دافعاً لكل الفلسطينيين لتحقيق المزيد من التلاحم والوحدة وإنهاء الانقسام في ظل الانتصارات التي حققها شعبنا الفلسطيني في الصمود أمام استمرار الحصار الصهيوني على ابناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة، وإن شعبنا الفلسطيني الصامد الصابر القابض على الجمر الذي يضحي بالغالي والنفيس من اجل كرامة امتنا العربية والإسلامية يستحق كل التكريم والعرفان والدعم من اجل استمرار صموده امام اكبر آلة عسكرية صهيونية عنصرية.

 

وان مسيرات العودة الكبرى هو حق لنا قررته الامم المتحدة  وهذه المسيرات وحدت ابناء شعبنا ووجهت البوصلة باتجاهها الصحيح نحو طريق تحرير فلسطين والقدس وجميع المقدسات، وبصدورنا العارية نتصدى لأكبر كيان ارهابي "اسرائيل" وأن هذا الكيان المحتل لأرضنا مازال ويمارس ضد ابناء شعبنا الفلسطيني منذ اكثر من 70 عاما وحتى الآن المجازر تلو المجازر وهُجر شعبنا من اراضيه المغتصبة ومازالت تنكر حقنا بالعودة الى أرضنا وتنفيذا لقرارات الامم المتحد نقوم اليوم بمسيرات العودة السلمية الى ارضنا رمزيه لهذا الحق.

 

وأشار الى أن مسيرة العودة تُثبت أن شعبنا قادر على مواجهة المؤامرات التي تعصف بالقضية وان نواجه متحدين الصفقات المشبوه صفقة القرن ونؤكد "إن بوصلتنا هي نحو عودتنا إلى أرضنا، التي أقيمت عليها زورًا وبهتانً ا"إسرائيل".

 

وقال ترزي نحن الشعب الفلسطيني الشعب الوحيد في العالم الذي ما زال يعيش ويقبع تحت ظلم وعنصرية الاحتلال الصهيوني البغيض ولنا الحق كما كفلته لنا المواثيق والقوانين الدولية في الدفاع عن انفسنا ضد جيش الاحتلال الصهيوني والدفاع عن حريتنا  وعن مستقبل ابناء شعبنا.

 

وتابع ترزي" إذ ننتهز هذه المناسبة راجيا من الله "عز وجل"، أن يعيدها على امتنا العربية والإسلامية بالوحدة والتعاضد والإخاء وروح التسامح والمحبة ويعيدها على شعبنا العربي الفلسطيني بإقامة دولتنا الفلسطينية  المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس وأيضا يعيده على امتنا العربية والاسلامية وشعبنا العظيم بالمزيد من التقدم والازدهار والسلام، كي تتحقق آمالنا في مستقبل مشرق وغد أفضل لأبناء امتنا العربية والاسلامية.

 

نعم وسويا يدا بيد لتوجيه البوصلة باتجاهها الصحيح نحو طريق تحرير فلسطين كل فلسطين وعاصمتها القدس.

 

 وكل عام وانتم بألف خير