خبر عاجل

قاسم: نتوقع رداً إيرانياً ضد "إسرائيل"

قاسم: نتوقع رداً إيرانياً ضد "إسرائيل

نشر الثلاثاء 17 ابريل, 2018 في تمام الساعة 07:06

    pelest news * موقع بيلست الاخباري    

         القدس عاصمة فلسطين الأبدية

قال نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم بأن  العدوان على سوريا هو لإثبات الوجود ليس أكثر، وهو لم يحقق أهدافه لأنه لم يغيّر شيئاً على الأرض، ويضيف أنه قبل العدوان نُقلت معلومات إلى الروس وتبدّل موعد القصف على مناطق محددة في سوريا أكثر من مرة، مؤكداً أن القتل الإسرائيلي المتعمد للإيرانيين في مطار "تي فور" سيكون له رد.

وأضاف قاسم في حوار مع قناة الميادين الفضائية، إن "ترامب أشاع فكرة الحرب على سوريا لكنه ضرب أماكن غير مأهولة، وهو وجد أن خوض حرب عالمية مضرّ بالولايات المتحدة، والعدوان هو لإثبات الوجود ليس أكثر، وهو لم يحقق أهدافه لأنه لم يغيّر شيئاً على الأرض"، مشيراً إلى أن نتائج العدوان الثلاثي على سوريا هي ثلاثة جرحى فقط والغارات كانت على أمكنة تم قصفها سابقاً.

وأضاف قاسم أنه "قبل العدوان نُقلت معلومات إلى الروس وتبدّل موعد القصف على مناطق محددة في سوريا أكثر من مرة، وأن إعطاء الأميركيين معلومات للروس عن القصف وموعده يعني أنهم لا يريدون حرباً"، لافتاً إلى أن أميركا "لا تريد مواجهة مع روسيا وليس لدى الإدارة الأميركية أي مشروع بعد العدوان في سوريا".

وتابع "العدوان الثلاثي على سوريا لا يستحق رداً عسكرياً ولا نرى حاجة إلى رد عسكري، فعندما يطلق 100 صاروخ والدفاعات الجوية السورية تسقط 70 منها فهذا يعني أن العدوان قد فشل، وقبله كان واضحاً أن الأميركيين ليسوا جاهزين للحل السياسي في سوريا، أمّا بعده فقد تعقّد الحل السياسي أكثر، وربما قد نحتاج إلى سنة أو أكثر للتوصل إلى حل سياسي في سوريا".

وخلال حديثه لفت الشيخ نعيم قاسم إلى أن "إسرائيل أرادت من خلال قصفها مطار "تي فور" إحداث معادلة جديدة أنها هي التي تتحكم بقواعد الاشتباك وهذا ما لا نقبل به"، مؤكداً على أن "القتل الإسرائيلي المتعمّد للإيرانيين في المطار سيكون له رد، حيث نتوقع رداً إيرانياً على إسرائيل في سوريا لكن لا نعرف شكله"، مشيراً إلى أن "إسرائيل ليست مستعدة لحرب شاملة لكنها تفتعل معركة بين المعارك ومحور المقاومة لن يسمح بتقييد حركته في سوريا، حيث أن حزب الله لن يقبل بقواعد اشتباك تحدّ من حركته داخل سوريا في مواجهة الإرهاب".

وقال "لا يوجد قواعد اشتباك متفق عليها في سوريا، وروسيا قالت إنه لا علاقة لها بالصراع العربي- الإسرائيلي، وهي لا ترسم قواعد اشتباك في سوريا لكنها لا تريد التصادم مع قوى أخرى"، مشيراً إلى أن "قواعد الاشتباك في سوريا تُصنع بالدم والنار والخطوة التالية للجيش السوري وحلفائه هي تحرير الغوطة الغربية والقلمون الشرقي، وحزب الله لا يشارك في كل معارك سوريا وسنكون حيث يجب أن نكون".