خبر عاجل

خلال زیارة اسرى محررین في محافظتي سلفیت ونابلس قراقع: حان الوقت لفتح ملف المعتقلین خلال نكبة 1948

خلال زیارة اسرى محررین في محافظتي سلفیت ونابلس  قراقع: حان الوقت لفتح ملف المعتقلین خلال نكبة 1948

نشر الخميس 10 مايو, 2018 في تمام الساعة 11:11

     pelest news * موقع بيلست الاخباري   

         القدس عاصمة فلسطين الأبدية

 

خلال زیارة اسرى محررین في محافظتي سلفیت ونابلس

قراقع: حان الوقت لفتح ملف المعتقلین خلال نكبة 1948

طالب عیسى قراقع رئیس ھیئة شؤون الاسرى والمحررین بفتح ملف المعتقلین الفلسطینیین والعرب خلال فترة نكبة الشعب الفلسطیني وحرب 1948 ،وھي

الفترة الغائبة والمأساویة التي ارتكبت فیھا العصابات الصھیونیة المذابح وعملیات التطھیر العرقي والاعتقالات الجماعیة والاعدام المیداني دون ایة مراقبة

دولیة.    

وقال قراقع وقعت خلال النكبة جرائم حرب وانتھاكات جسیمة بحق شعبنا ومعتقلینا ومنھا النھب والاغتصاب والطرد والتعذیب والاحتجاز في ظروف قاسیة

وانھ اقیمت معتقلات ضخمة اعتقل فیھا السكان المدنیون صغیرا وكبیرا وكان تجري في ھذه المعسكرات عملیات فرز إما الطرد او التصفیة دون ایة محاكمات

اضافة الى استغلال الاسرى في اعمال السخرة الھادف الى تقویة قدرات الجیش الاسرائیلي والاقتصاد الاسرائیلي.

وأشار قراقع بمناسبة الذكرى السبعین للنكبة ان الاحصائیات عن عدد المعتقلین غیر واضحة وان ما ذكر في مذكرات قادة اسرائیل وارشیف الجیش الاسرائیلي

لیس دقیقا حیث ذكر بن غوریون في مذكراتھ انھ خلال سنة 1949 كان یوجد 9000 معتقل فلسطیني وعربي، ولكن في تقدیرنا ان اكثر من مائة الف مواطن

احتجزوا في سنوات النكبة، وقال قراقع ھناك جھود محدودة لتوثیق واقع المعتقلین في ھذه الفترة ولكنھا غیر كافیة و تحتاج الى عمل بحثي ومؤسساتي ودعم

حكومي .

وقال قراقع الوحشیة الاسرائیلیة منذ النكبة لا زالت مستمرة وبطریقة منھجیة بحق المعتقلین من حیث استمرار الاعتقالات الجماعیة والمحاكمات غیر العادلة

والتصفیة المیدانیة والمعاملة المھینة بحق الاسرى.

أقوال قراقع جاءت خلال زیارات اسرى محررین في محافظتي نابلس وسلفیت وذلك بمشاركة وفد من ھیئة الاسرى والاسرى المحررین حیث قام الوفد بزیارة

الاسیر المحرر ایمن عدیلي سكان قریة بیتا قضاء نابلس الذي قضى 10 سنوات بالسجون والاسیر المحرر محمد حنني سكان قریة بیت فوریك قضاء نابلس

الذي قضى 12 عاما بالسجون ، والاسیر المحرر یحیى سلامة من برقین قضاء سلفیت الذي قضى 10 سنوات بالسجون .