خبر عاجل

عريقات : فلسطين نموذج في التأاخي الإسلامي المسيحي

عريقات : فلسطين نموذج في التأاخي الإسلامي المسيحي

نشر الثلاثاء 29 مايو, 2018 في تمام الساعة 11:37

أكد الدكتور صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية على أن فلسطين تعتبر نموذجاً في الإخاء الإسلامي المسيحي، والعيش المشترك بين أبنائها من مسلمين ومسيحيين وسومريين، ويتجلى هذا واضحاً في كل المناسبات الدينية والوطنية حيث  يؤكد الجميع في في مشاركاتهم الواسعة و خطبهم ومواعظهم وسلوكهم  على أهمية الإخاء  ووحدة الصف الإسلامي المسيحي،  لمواجهة التحديات والأخطار التي تهدد القيم والمبادئ التي جاءت بها الشرائع السماوية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها بالإنابة عن عريقات الإعلامي علي السنتريسي في حفل إفطار خيري بعنوان "رمضان يجمعنا"، نظمه  نادي شبيبة الراعي الصالح - في مدينة أريحا التابع لحراسة الأراضي المقدسة، ومركز مصادر التنمية الشبابية ممثلاً برئيس مجلس الإدارة السيد إيهاب النبر،  وبحضور الأب ماريو حدشيتي راعي طائفة اللاتين في أريحا وعدد من الشخصيات الإسلامية والمسيحية ،ووجهاء الرعية وقاضي محكمة البداية ، ومدير الدفاع المدني ورئيس اتحاد كرة السلة وعدد من متطوعي مركز مصادر التنمية الشبابية .

وأكد عريقات على أهمية دور رجال الدين المسلمين والمسيحيين ، والذين يمثلون في أريحا أنموذجا للتسامح والمحبة والشراكة، والتي يقودها الشيخ حرب جبر والأب ماريو حدشيتي راعي الطائفة.

وأضاف عريقات أن قيام الأب حدشيتي في كل عام وعددا من أفراد الرعية بتوزيع المياه والتمور على السائقين والمواطنين الذين تأخروا بالوصول إلى بيوتهم قبيل صلاة المغرب ، يعد من أجمل قيم التسامح العظيمة التي تبعث على المحبة والرضى.

وتحدث عريقات عن خروج سيادة الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين من المستشفى سالما معافى ، وأكد علن أن سيادته لم ينقطع عن القيام بمهامه خلال مكوثه في المشفى ، وانه سيعود إلى مزاولة عمله كالمعتاد من مكتبه ، وشكر أبناء الشعب الفلسطيني وقيادات العالم العربي والإسلامي والعالم الذين تابعوا حالة الرئيس الصحية ، وتواصلوا مع سيادته للاطمئنان على صحته.

وفي كلمته على دعى  الأب ماريو حدشيتي الى قدوم البشر من أنحاء العالم  إلى ارض فلسطين للتعلم من المحبة والإنسانية والإخوة السائدة في ارض الأنبياء والقديسين ، حيث نحافظ  على رسالة وارث  أجدادنا بالعيش معا في ارض الرسالات والأنبياء .

 وقال الأب حدشيتي : ندعوا  االله تعالى لكي يلهم ضمائر الحكام واليشر أجمعين لمنحنا الحرية والاستقلال،  وإعادة حق هذه الأرض ولأبنائها ليعيشوا بسلام مثل باقي الدول والشعوب .