خبر عاجل

ھیئة الأسرى تروي شھادات مروعة لأسرى أطفال تعرضوا لمعاملة وحشیة لحظة اعتقالھم

ھیئة الأسرى تروي شھادات مروعة لأسرى أطفال تعرضوا لمعاملة وحشیة لحظة اعتقالھم

نشر الخميس 31 مايو, 2018 في تمام الساعة 17:41

   pelest news * موقع بيلست الاخباري   

         القدس عاصمة فلسطين الأبدية

 

ھیئة الأسرى تروي شھادات مروعة لأسرى أطفال تعرضوا لمعاملة وحشیة لحظة اعتقالھم

2018/5/31

لا زالت سلطات الاحتلال الإسرائیلي تواصل سیاستھا بارتكاب انتھاكات جسیمة بحق الأسرى الاطفال منذ لحظة اعتقالھم، حیث تتعمد اقتیادھم بطریقة وحشیة

من منازلھم وفي الغالب في ساعات متأخرة، ونقلھم إلى مراكز التحقیق والتوقیف، وإبقائھم من دون طعام أو شراب، إضافة إلى استخدام الضرب المبرح،

وتوجیھ الشتائم والألفاظ البذیئة إلیھم، وانتزاع الاعترافات منھم تحت الضغط والتھدید.

وفي ھذا السیاق، نقلت ھیئة الأسرى في تقریر لھا الیوم الخمیس، شھادات أدلى بھا 4 أطفال یسردون من خلالھا تفاصیل تعرضھم للتعذیب والضرب القاسي

والتنكیل خلال اعتقالھم واستجوابھم في مراكز التحقیق الإسرائیلیة.

وقد أفاد الأسیر خلیل الخطیب (15 عاماً) من بلدیة العیزریة قضاء القدس، أن قوات الاحتلال اعتدت علیھ بالضرب بأعقاب البنادق على أكتافھ وظھره ورأسھ،

واقتید فیما بعد بالجیب العسكري إلى معسكر جیش في منطقة جبلیة، وھناك انھال علیھ جنود الاحتلال بالصفعات والركلات ببساطیرھم العسكریة، ولم یسلم

الفتى الخطیب من التھدید والاھانة والشتم بأقذر المسبات، ونُقل بعدھا إلى مستوطنة "معالي أدومیم" للتحقیق معھ.

كما ونكلت قوات الاحتلال بكل من الطفلین أحمد زقزوق (15 عاماً) ومحمد الحج محمد (15 عاماً) من مدینة جنین، والذي تم اعتقالھما بالقرب من حاجز

زعترة العسكري، بعد اصابتھما بالرصاص الحي، ولم یسلما الأسیران من الاھانة والشتم بأقذر المسبات من قبل الجنود والمستوطنین وھما ملقیان على الأرض

ینزفان ویتألمان، وطوال الفترة السابقة ُ مكث الأسیران في المشافي، وقبل عدة أیام جرى نقل الأسیر زقزوق إلى معتقل ”عوفر“ قبل أن ینھي علاجھ، حیث لا

زال یشتكي من آلام حادة في قدمھ، لكن إدارة معتقل "عوفر" تماطل في توفیر العنایة الطبیة اللازمة لھ، وتم نقل الأسیر الحج محمد إلى معتقل "مجیدو".

بینما تعرض القاصر أحمد خلیفة (17 عاماً ) من مدینة جنین، للضرب بشكل تعسفي بعد أن ھاجمھ جندیان بالقرب من حاجز سالم العسكري، ومن ثم نُقل إلى

معسكر جیش قریب، وتم تفتیشھ تفتیشاً عاریاً، واحتجز بعدھا داخل كونتینر لمدة أربع ساعات، قبل أن یتم نقلھ إلى قسم الأسرى الأشبال في معتقل "مجیدو".