خبر عاجل

السيد نصر الله: سورية انتصرت على الإرهاب.. والقدس ستعود لأهلها الفلسطينيين

السيد نصر الله: سورية انتصرت على الإرهاب.. والقدس ستعود لأهلها الفلسطينيين

نشر السبت 09 يونيو, 2018 في تمام الساعة 14:12

   pelest news * موقع بيلست الاخباري   

         القدس عاصمة فلسطين الأبدية

 

أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أن سورية الدولة المركزية في محور المقاومة تعرضت لحرب إرهابية كونية على مدى السنوات السبع الماضية لكنها انتصرت عليها وأصبحت اليوم المساحة الأكبر منها آمنة.
وفي كلمة له أمس بمناسبة يوم القدس العالمي خاطب السيد نصر الله كيان الاحتلال الإسرائيلي قائلاً: اعترفوا أيها الصهاينة أنكم فشلتم في إسقاط عمود المقاومة في المنطقة وأن أحلامكم ورهانهم على الجماعات الإرهابية ذهبت أدراج الرياح، داعياً مشيخات الخليج المتورطة في الحرب الإرهابية على سورية إلى الاعتراف أيضاً بهزيمتها.
وأوضح السيد نصرالله أن حزب الله ذهب إلى سورية لأنها كانت تتعرض لمؤامرة كونية كبرى تستهدف وجودها كدولة وتستهدف أيضاً محور المقاومة الذي ساهم في انتصار سورية الكبير، مشيراً إلى أن الحزب سيخرج من سورية عندما تطلب منه القيادة السورية ذلك.
وشدد السيد نصرالله على أن قضية القدس المحتلة هي حقيقة وجوهر الصراع مع العدو الصهيوني، مبيناً أنه بعد الاعتراف الأميركي بالقدس «عاصمة» للاحتلال هناك ثلاثة تحديات أولها ألا تعترف دول العالم بهذا الأمر، والثاني هو إحباط المخططات الصهيونية لتغيير هوية القدس السكانية ومحاولات الضغط على المقدسيين لمغادرتها، والتحدي الثالث مسألة المقدسات وبالأخص المسجد الأقصى.
وبيّن السيد نصرالله أن التحدي الخطير الذي يواجه القضية الفلسطينية اليوم هو إقرار النظام السعودى بـ«حق إسرائيل» في القدس ضمن ماتسمى «صفقة القرن» التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية على حساب حقوق الشعب الفلسطيني، مشيراً إلى أن هناك أموالاً خليجية طائلة تدفع اليوم لشراء بيوت الفلسطينيين في القدس المحتلة ليتم لاحقاً بيعها للصهاينة.
ولفت السيد نصرالله إلى أن المقدسيين اليوم ونيابة عن العالم الإسلامي يقفون ليحرسوا الحرم القدسي والمسجد الأقصى ويقع على عاتقهم العبء الأكبر في هذه المعركة من خلال بقائهم في المدينة وحفاظهم على مساكنهم وهي المعركة الحقيقية التي قاموا بها منذ عام 1967 حتى اليوم.
وختم السيد نصرالله كلمته بتأكيد أن القدس ستعود لأهلها وأن فلسطين ستتحرر ولن تجدي مغالطات رئيس حكومة الاحتلال نتنياهو نفعاً قائلاً: إذا أصررتم على الاحتلال فإن يوم الحرب الكبرى قادم وهو اليوم الذي سنصلي فيه جميعاً في القدس.