خبر عاجل

"الكاريكاتير.. فن اختراق التابوهات" كتاب جديد لعاطف سلامة

"الكاريكاتير.. فن اختراق التابوهات" كتاب جديد لعاطف سلامة

نشر الاثنين 30 يوليو, 2018 في تمام الساعة 18:30

صدر حديثًا عن دار نشر "كل شيء" الحيفاوية – ناشرون للطباعة والنشر والتوزيع كتابًا فريدًا من نوعه للإعلامي الكاتب د.عاطف سلامة تحت عنوان: "الكاريكاتير فن اختراق التابوهات".

يقع الكتاب في 291 صفحة من القطع المتوسط ويتكون من فصلين قسمها الكاتب إلى أجزاء وتناول عناوين أهمها: مدارس وأنواع الكاريكاتير، ورسالة النص وثقافة المتلقي، وعلاقة وارتباط الكاريكاتير بالفنون الأخرى، وأهمية ورسالة الكاريكاتير، ووسيلة النضال السياسي والعقائدي، وأزمة الكاريكاتير، والكاريكاتير في ظل الربيع العربي، ودور الكاريكاتير في اختراق التابوهات، ورسوم كاريكاتيرية أحدثت ضجة عالمية، والنقد السياسي الساخر في الوطن العربي وما خلفه من أزمات، ورسومات تهكمية تغضب دولة الاحتلال، ورسومات تحريضية "إسرائيلية"، ومهنة الأخطار الدائمة.

بدوره كتب الناشر على ظهر الغلاف يقول: "د.عاطف سلامة واحد من أهم الكتاب المتخصصين الذين أصبح لهم بصمتهم الخاصة وخبرتهم الكبيرة في فن الكاريكاتير في الوطن العربي، كونه يحمل درجة الدكتوراه في الإعلام؛ وشارك تحديدًا تحت عنوان: "الكاريكاتير" بأبحاث ودراسات علمية محكمة في العديد من المؤتمرات العلمية الدولية، وساهم بعشرات المقالات في وسائل إعلامية مختلفة".

في هذا الكتاب يحاول د.عاطف سلامة أن يقدم خلاصة خبرته "العلمية والمعرفية" في فن الكاريكاتير حيث يعرض بسلاسة مهادًا تاريخيًا حول جذور ونشأة وتطور الكاريكاتير من بداياته الأولى حتى الربيع العربي، ويفتح ملفات ساخنة، ويعرج على ارتباط فن الكاريكاتير بالفنون الأخرى ويحدد مدارسه وأنواعه، ويقدم تعريفًا ببلوغرافيًا بأشهر فناني الكاريكاتير العرب والأجانب.

فضلاً عن كل هذا، فإن د.سلامة يضَمن كتابه لوحات تضيء مادة الكتاب ويوثقها ويسلط الضوء بالدراسة والتحليل على "الكاريكاتير والسلطة" تحديدًا تلك الرسومات التي حرّكت الشارع وأجّجت المظاهرات إضافة إلى اللوحات التي تسببت بمشاكل واحتجاجات بين الدول واستُدعى على إثرها السفراء، وتلك التي اخترقت التابوهات وتجاوزت المحظور.

وفضلاً عن أن الكاتب عمل رئيسًا لتحرير صحيفة الجسر ومحررًا وكاتبًا ومخرجًا صحفيًا في العديد من المطبوعات والدوريات، فهو يمتهن رسم الكاريكاتير علمًا بأنه لم يطرح البتة نفسه كفنان كاريكاتير رغم ما نظم له من معارض وإصداره البوم "حنظلة يعود من جديد عام 2003".

صدر للكاتب كتاب "الصحافة والكاريكاتير عام 1999" وكانت رسالته لنيل درجة الماجستير حول الكاريكاتير على صفحات المطبوعات الدورية، عدا عن أنه محاضرًا جامعيًا وكاتب سيناريو.

إن الخبرة التي يستند إليها الكاتب، والمادة الدسمة المتوفرة في هذا الكتاب، وسلاسة الأسلوب، تعود كونه صحفي بالأساس، تجعل أسلوبه شيقًا وممتعًا، وبالتأكيد سيسد فراغًا حقيقيًا في المكتبة العربية، التي تفتقر إلى مثل هكذا كتب تهتم بفن الكاريكاتير، وهو بلا شك كتاب يحتاج إليه الرسام والدارس والمدرس والباحث، ومتذوقو الفن والمثقفين في كل حالاتهم.

الجدير بالذكر أن كتابًا آخرًا تحت عنوان: "الكاريكاتير.. سلطة السخرية والفن المشاغب" سيَصدر قريبَا عن مكتبة "كل شيء" الحيفاوية- ناشرون، وكذلك ألبوم كاريكاتير تحت عنوان: "المقص" سيصدر في  غزة  عن دار الكلمة للنشر والتوزيع، إضافة إلى أن الكاتب والفنان سلامة سيقيم حفلاً لتوقيع الكتابين والألبوم ويعمل على تجهير معرض للكاريكاتير سيُقام قريبًا في غزة.

9999489351.jpg