خبر عاجل

الأمين العام يلتقي أعضاء دائرة التنظيم وقيادات الأقاليم في الساحة السورية

الأمين العام يلتقي أعضاء دائرة التنظيم وقيادات الأقاليم في الساحة السورية

نشر الاثنين 06 اغسطس, 2018 في تمام الساعة 14:41

الأمين العام يلتقي أعضاء دائرة التنظيم وقيادات الأقاليم في الساحة السورية

المكتب الصحفي ـ راما قضباشي

التقى الرفيق خالد عبد المجيد/ الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني بحضور الرفاق أبو جمال وهيثم عبد القادر عضوي المكتب السياسي, أعضاء الدائرة التنظيمية وقيادات إقليم سورية, وتم عرض آخر التطورات السياسية, وخاصة ما يجري من مبادرات واتصالات دولية وعربية بشأن اقتراح اتفاق الهدنة الطويلة الأمد مع حماس في غزة ومع السلطة الفلسطينية, كما تم بحث المبادرة المصرية للمصالحة بين حركتي فتح وحماس واحتمالات تطبيقها ونجاحها.

وتم التطرق إلى مخاطر المرحلة القادمة على القضية الفلسطينية في ضوء المبادرات المطروحة, وما يجري من ضغوطات واتصالات تهدف لفتح الطريق "لصفقة القرن" والخطة الأمريكية التي سيتم الإعلان عنها هذا الشهر, كما تم البحث في قانون القومية اليهودية الذي أقرته الكنيست الصهيوني مؤخراً, والأوضاع التي تشهدها الأراضي الفلسطينية المحتلة, واستمرار دور السلطة الفلسطينية في التنسيق الأمني مع الاحتلال والتواصل مع العدو تحت ستار لجنة التواصل مع المجتمع الصهيوني.

كما تم التوقف أمام الأوضاع في مخيم اليرموك والمخيمات الفلسطينية في سورية ولبنان وتم التأكيد على مواصلة العمل والتحرك مع كل الجهات المعنية من أجل معالجة أزمة مخيم اليرموك بما يؤدي إلى عودة الأهالي إليه وإعادة الإعمار فيه واستعادة دوره كرمز لحق العودة واللاجئين ومركزاً لقوى المقاومة الفلسطينية, لأننا نعتبر ذلك خطوة من خطوات التصدي لصفقة القرن والخطط المعادية التي تسعى لشطب حق العودة.

وأشار الرفيق الأمين العام إلى اللقاءات والاتصالات التي جرت مع مسؤولين وجهات في الدولة السورية والجمهورية الإسلامية الإيرانية وحزب الله, وأشاد بالانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري في جنوب سورية, كما حيا الموقف الإيراني في الصمود أمام الضغوطات والابتزازات والعقوبات الأمريكية.

وأكد على ضرورة التحرك الفلسطيني المشترك من قبل لجنة المتابعة العليا بشأن مخيم اليرموك والمخيمات في سورية ولبنان, وعبر عن إدانته للقيادة المتنفذة في المنظمة التي لم تطلع بدورها تجاه المخيمات الفلسطينية في سورية.

كما أكد الحرص على ضرورة تفعيل دور تحالف قوى المقاومة الفلسطينية والقيادة المركزية والاطلاع بدورها بما يخدم أبناء شعبنا في المخيمات, وتم التوقف أمام الأوضاع التنظيمية في الساحة السورية, وتم التأكيد على عقد سلسلة من الاجتماعات لاستنهاض الأوضاع التنظيمية في المناطق.