خبر عاجل

التحالف الاوروبي لمناصرة الأسرى يعقد مؤتمره الخامس في بروكسل نهاية ابريل

التحالف الاوروبي لمناصرة الأسرى يعقد مؤتمره الخامس في بروكسل نهاية ابريل

نشر الاثنين 08 اوكتوبر, 2018 في تمام الساعة 08:45

اعلن المنسق العام للتحالف الأوروبي لمناصرة أسرة فلسطين خالد الحمد، اليوم الاحد، ان  التحالف سيعقد مؤتمره الخامس في بروكسل بنهاية ابريل/ نيسان القادم.

جاء ذلك خلال لقاء عقده الحمد مع كافة اعضاء التحالف في برلين، وبحضور مجموعة نشطاء من بلجيكا وهولندا وألمانيا.

وحسب الحمد، عقد اللقاء في جو أخوي وتفاعلي من المشاركين ، حيث كان المحور الأساسي هو العمل المشترك لصالح قضية الأسرى وحضورها في الساحة الأوروبية.

هذا وقد توافق المشاركون على مجموعة من القرارات المهمة للمرحلة القادمة لعام 2019 ، مؤكدين على ضرورة عقد المؤتمر الخامس للتحالف الأوروبي لدعم أسرى فلسطين لما له من أهمية في الساحة الأوروبية ، حيث سيعقد المؤتمر  بتاريخ 27 / 4/ 2019 على أن يكون عقده بمناسبة اليوم الوطني الفلسطيني للأسير.

ودعا المشاركون الى تنظيم لقاء آخر بعد المؤتمر حول موضوع الأسرى داخل مقر البرلمان الأوروبي على أن يكون اللقاء بتاريخ 29 نيسان ، بعد التفاعل مع برلمانيين أوروبيين للتحضير لهذا اللقاء.

وقرر المشاركون أن يكون عنوان "اعتقال الأطفال الفلسطينيين" هو العنوان الرئيسي للمؤتمر الخامس في بروكسل على أن يتم دعوة أطفال فلسطينيين لحضور المؤتمر لإلقاء شهاداتهم الحية عن تجربة اعتقالهم.

كما قرر المشاركون أن يسبق عقد المؤتمر الخامس وذلك ابتداء من بداية شهر نيسان 2019 تنظيم فعاليات متنوعة في الدول الأوروبية حول قضية الأسرى على أن تتوج هذه الفعاليات التضامنية بعقد المؤتمر الخامس للتحالف الأوروبي لدعم الأسير الفلسطيني.
 

وشدد المشاركون على ضرورة تفعيل الجانب القانوني والإعلامي قبل عقد المؤتمر الخامس وذلك ليكون لهما حضورا أكبر و أكثر فعالية خلال المؤتمر القادم، فيما قرر المشاركون عقد لقائهم التشاوري القادم في مدينة بروكسل وذلك في تاريخ 8 ديسمبر القادم على أن يسبق هذا اللقاء التحضير لمجموعة من الاقتراحات العملية للبدء بوضع برنامج المؤتمر الخامس للائتلاف .

وتقدم المشاركون بشكرهم للقائمين على إدارة المركز الثقافي التونسي على إتاحتهم الفرصة لعقد اللقاء في مقر المركز بتاريخ 6 / 10 / 2018م .

وأكد أعضاء التحالف الأوروبي لمناصرة أسري فلسطين بأنهم ملتزمون بالقانون الدولي وأن كفاحهم السلمي مستمر في فضح جرائم المحتل الإسرائيلي بحق شعبنا الفلسطيني وقضاياه المختلفة ومنها قضية الأسري واللاجئين حتى "ينال أسرانا حرياتهم وحقوقهم المسلوبة وإقامة دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف "