خبر عاجل

أزمة بين الأوقاف الأردنية ودائرة أوقاف القدس .. وتهديدات بالفصل؟

أزمة بين الأوقاف الأردنية ودائرة أوقاف القدس .. وتهديدات بالفصل؟

نشر الثلاثاء 16 اوكتوبر, 2018 في تمام الساعة 11:34

كشف موقع بيلست الاخباري  من مصادر خاصة بها عن وجود أزمة بين موظفي الأوقاف بالقدس المحتلة والأوقاف الأردنية.

وبحسب المصادر الخاصة بـ “بيلست الاخباري” فإن الأوقاف الأردنية أرسلت وفدًا للقدس المحتلة لإلغاء عقود جميع الموظفين وعمل عقود جديدة.

وأشارت إلى أن الموظفين رفضوا صيغة العقود الجديدة كونها مجحفة بحقهم، في الوقت الذي هددت الأوقاف ممثلة بمديرها بالقدس عزام الخطيب  أي شخص يمتنع عن التوقيع بالفصل من عمله.

ووفقاً لبنود العقد الجديد الذي اطلعت عليه “بيلست الاخباري ” فإن هناك بعض البنود التي لا يريد الموظفين لها أن تبقى في العقد مثل مدة العقد وأن يتحول لعقد غير محدد المدة وهو المادة رقم (2) في العقد إلى جانب المادة رقم (7) والتي تتحدث عن أن العقد يصبح منتهياً في حال انقضاء مدته وعدم تجديده.

وتحدثت المصادر عن رفض الموظفين للبند الخاص بتحديد مدة العقد بعام واحد فقط والذي يفتح على مصراعيه من أجل فصل عشرات الموظفين بعد انقضاء مدة التعاقد.

وخاطب الموظفين في رسالة وجهت لدائرة أوقاف القدس ومديرها عزام الخطيب بضرورة الاستجابة لمطالبهم في ظل الدور الذي يقومون به بحماية المسجد الأقصى والتصدي للمستوطنين، في الوقت الذي كثف فيه الاحتلال الإسرائيلي مؤخراً من عمليات الاعتقال بحقهم.

وأوضحت المصادر أن الموظفين يطالبون بتعديل المادة رقم (3) الخاصة بإلزامهم بالخضوع لاقتطاع التأمين الصحي الأردني والذي لا يستفيدون منه بحكم إجبار المقدسيين على التأمين الصحي الإسرائيلي، وتحويله إلى بند اختياري لمن أراد منهم.

وبينت أن الموظفين يطالبون بتعديل المادة رقم (4) والتي تحرمهم من تلقى علاوة تقدر بـ 100% إلى جانب قيمة راتبهم الأصلي ضمن العقد، إلى جانب مطالبتهم بزيادة العلاوة الخاصة بهم وفقاً لجدول زيادة سنوي خاص بهم، بالإضافة للمطالبة بتحديد بدل علاوة إشرافية لرؤوساء الأقسام ووحدات الحراسة والتي لطالما حرم منها موظفي الفئة الثالثة وغيرهم من موظفي هذه الفئة.

وحاول “بيلست الاخباري ” التواصل مع دائرة الأوقاف بالقدس لاعطائها حق الرد والتعقيب على المعلومات وتوضيح وجهة نظرها إلا أنهم لم يردوا على تلك الاتصالات.