خبر عاجل

فلسطين وروسيا توقعان على خارطة طريق لتطوير التعاون التجاري والاقتصادي

فلسطين وروسيا توقعان على خارطة طريق لتطوير التعاون التجاري والاقتصادي

نشر الاربعاء 07 نوفمبر, 2018 في تمام الساعة 20:39

 

وقعت وزيرة الاقتصاد الفلسطينية، عبير عودة، ووزير العمل والحماية الاجتماعية الروسي، مكسيم توبيلين، على عدد من الوثائق الهادفة إلى تطوير التعاون التجاري والاقتصادي بين الدولتين.

وإلى جانب بروتوكول الاجتماع الثالث للجنة الحكومية المشتركة الخاصة بالتعاون التجاري والاقتصادي، وقع الجانبان، في اختتام ترأسهما اجتماعات اللجنة المنعقدة في مدينة رام الله، اليوم الأربعاء، على خارطة الطريق الخاصة بتطوير التعاون الثنائي في هذه المجالات للفترة (2019-2021).

وأوضحت وزارة الاقتصاد في بيان لها، أن خارطة الطريق تهدف إلى "تطوير وتعزيز العلاقات الاقتصادية وزيادة التبادل التجاري للمنتوجات الفلسطينية- الروسية، وتقديم المساعدة إلى المؤسسات التجارية لكلا البلدين فيما يتعلق بتوسيع تبادل المعلومات حول إمكانيات الأسواق في فلسطين وروسيا الاتحادية، وتحفيز النشاط الاقتصادي للشركات الفلسطينية والروسية".

كما وقع الجانبان الفلسطيني والروسي على مذكرة تفاهم في مجال الطاقة، بحيث تكون محفزا للقطاع الخاص الروسي للاستثمار في فلسطين، وأن ينجم عنها مشاريع استثمارية تعود بالنفع على كلا الجانبين.

واتفق الطرفان على تعزيز التعاون بين مؤسسة التجمعات والحدائق التكنولوجية في روسيا والهيئة العامة للمدن الصناعية الفلسطينية "في إنشاء وتطوير المدن والمناطق الصناعية الخاصة والحدائق التكنولوجية، تنفيذا لمذكرة التفاهم الموقعة بينهما من أجل خلق وتعزيز فرص الاستثمار بين الدولتين".

وبحسب الوزارة، فقد اتفقت روسيا وفلسطين على التعاون والعمل على إنشاء مصانع في المدن الصناعية الفلسطينية لتصنيع الأدوية المستوردة التي ليس لها بديل فلسطيني (مثل مطاعيم، أنسولين، عوامل تخثر الدم، المحاليل الوريدية، أدوية لعلاج السرطان وغيرها) والمستهلكات الطبية، كما عبرا عن اهتمامهما بتطوير التعاون في مجال صناعة الأدوية والصناعة الطبية المتعلقة بزيادة التبادل التجاري وإقامة الصناعات المشتركة.

وجرى خلال جلسة اللجنة الحكومية المشتركة التأكيد على توسيع دخول المنتجات الفلسطينية المختلفة للسوق الروسية وفقا للقوانين المعمول بها في الاتحاد الاقتصادي الأوراسي، والتأكيد على أهمية إعداد آلية عمل لإزالة العقبات التي تعيق تطوير الروابط التجارية الاقتصادية بين الدولتين بحجمها الكامل، بما فيها زيادة الواردات المتبادلة لمجموعة واسعة من المنتجات. كما أكد الطرفان سعيهما إلى "تعزيز التعاون في مجالات الزراعة والثقافة والفن، وإنشاء منصة فعالة للتعاون بينهما في مجال الأعمال".

وفي ذات السياق، تم توقيع مذكرة التفاهم الخاصة بتبادل البيانات الإحصائية الجمركية كي تعكس حجم التجارة الحقيقي بين الطرفين.

واتفقت روسيا وفلسطين على تطوير خطة العمل المشترك للأعوام 2017-2019 لمذكرة التفاهم حول التعاون في مجال المواصفات والمقاييس بين الوكالة الفدرالية الروسية للقواعد الفنية والمقاييس والمؤسسة الفلسطينية للمواصفات.

وعبر الجانبان عن اهتمامهما المشترك بتوسيع التفاعل بين المؤسسات والمنظمات المعنية في كلا البلدين في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووسائل الإعلام والبريد، وقد أعرب الجانب الروسي عن اهتمامه بإقامة وتطوير التعاون مع الجانب الفلسطيني في مجال إدخال واستخدام تكنولوجيا "الحكومة الإلكترونية" وإدخال مشاريع مشتركة في مجال تطوير البرمجيات.

كما أشار الطرفان إلى ضرورة تطوير التعاون السياحي في مجالات زيادة التبادل السياحي. واقترح الجانب الفلسطيني إقامة مؤتمرين أحدهما في موسكو مع نهاية العام الجاري، والآخر في بيت لحم في الربع الأول من العام القادم، تشارك فيه جميع الجهات المعنية العاملة في القطاع السياحي.

وأكد الجانبان أيضا اهتمامهما في زيادة التعاون في مجال العلم والتعليم العالي حسب الاتجاهات ذات المصلحة المتبادلة، واتفقا على المساهمة في تطوير الحراك الأكاديمي وإقامة اتصالات مباشرة بين المؤسسات التعليمية ومؤسسات البحوث العلمية في كلا البلدين. كما اتفقا أيضا على إجراء العمل المنظم من أجل تنفيذ مذكرة التفاهم التي تنص على التعليم المهني، بالإضافة إلى اتفاقهما على تطوير وتعزيز التعاون في مجال الصحة على أساس مذكرة التفاهم الموقعة بينهما، وتم توقيع مذكرة التفاهم الخاصة بالعمل والتشغيل والتي تقتضي إنشاء لجنة العمل الخاصة بقضايا التفاعل في مجال العمل.