خبر عاجل

الآلاف يتظاهرون ضد قانون الضمان الاجتماعي رغم الأجواء الباردة..

 الآلاف يتظاهرون ضد قانون الضمان الاجتماعي رغم الأجواء الباردة..

نشر الاربعاء 09 يناير, 2019 في تمام الساعة 16:42

خرج الآلاف من المواطنين من الموظفين في القطاع الخاص والعمال، إلى دوار المنارة وسط مدينة رام الله، رغم الأجواء الباردة والعاصفة، للتعبير عن رفضهم لتطبيق قانون الضمان الاجتماعي.

وتجمع المتظاهرون حاملين مظلاتهم على دوار المنارة وسط رام الله، تلبية لدعوة من "الحراك الموحد لإسقاط قانون الضمان الاجتماعي".

وهتف المشاركون ضد القانون، مطالبين بإلغائه لما فيه من ظلم للموظفين، كما أكدوا أنهم لن يلتزموا به في حال تم تنفيذه.

ودعا "الحراك الفلسطيني الموحد لإسقاط الضمان" إلى الاضراب الشامل في الشركات والمصانع المنخرطة بالحراك يوم الثلاثاء القادم 15/1/2019 وهو تاريخ بدء سريان قانون الضمان الاجتماعي الذي حدده مجلس الوزراء الفلسطيني.

الحراك على الأرض سبقه حراك وتفاعل كبيرين على مواقع التواصل الاجتماعي، وما زالت النشطاء يدعون لإسقاط قانون الضمان الاجتماعي منذ عدة أشهر، ولا زالت الدعوات للنزول إلى الشارع حاضرة في كل وقت وحين.

ويعد وسم #الضمان_الاجتماعي من أكثر الأوسمة الفلسطينية التي يتم التغريد عليها من حين لآخر، ويتضمن العديد من المنشورات والصور والفيديوهات المتعلقة بالحراك.

ويواصل آلاف العمال والموظفين حراكهم ضد تطبيق القانون منذ عدة أشهر، وسط حالة من الاحتجاج تشهدها جميع محافظات الضفة.

ومن أبرز عيوب قانون الضمان، اقتطاع نسبة 7.2 من رواتب العاملين في ظل تدني الأجور، وجعل القانون إلزاميا للعمال في الوقت الذي يطالب فيه العمال بجعله اختياريا، وتأمينات العجز والشيخوخة وإصابات العمل.