خبر عاجل

إطلاق مبادرة وطنية جديدة للنشطاء الفلسطينيين بالساحة الأوروبية

إطلاق مبادرة وطنية جديدة للنشطاء الفلسطينيين بالساحة الأوروبية

نشر السبت 26 يناير, 2019 في تمام الساعة 10:48

إطلاق مبادرة وطنية جديدة للنشطاء الفلسطينيين بالساحة الأوروبية

ألتجمع الديمقراطي الفلسطيني في أوروبا


هو اطار ديمقراطي تقدمي فلسطيني ينشط في الدول الأوروبية المختلفة ويضم في صفوفه مجموعة من النشطاء الفلسطينيين جمع بينهم رؤية وقراءة مشتركة للواقع الوطني والسياسي الفلسطيني وكذلك لحالة المؤسسات الفلسطينية في أوروبا وأدائها .

عرفت و تعرف الساحة الأوروبية تزايدا عدديا ونوعيا فلسطينيا واسعا نتيجة الأوضاع التي عاشتها تجمعات شعبنا في الساحة اللبنانية والسورية وفي قطاع غزة بفعل الانقسام المقيت. لذلك رأينا نحن مجموعة من الفلسطينيين ان نطلق مبادرة وطنية نتوجه من خلالها الى النشطاء الفلسطينيين بالساحة الأوروبية وهذا بمعزل عن انتماءاتهم السياسية , ساعين لأن تتقاطع هذه المبادرة مع ما يجري من حراك فلسطيني بدأت بوادره تظهر وخاصة في الوطن المحتل , نتوجه بهذا المشروع للراغبين بالتفاعل معنا مؤكدين على أن هدفنا الأساسي يتمثل بإحداث انطلاقة نوعية جديدة للحضور الفلسطيني الجماعي في الساحة الأوروبية وهذا لما لهذه الساحة من أهمية متميزة في اطار البعد التضامني الدولي مع قضيتنا الوطنية.

وكذلك انطلاقا من احساسنا بالوضع السلبي الداخلي الفلسطيني وما تعرفه الساحة الفلسطينية من انقسامات
و تراجع خطير في عمل وأداء المؤسسات الوطنية الفلسطينية و في المقدمة منها مؤسسة المجلس الوطني الفلسطيني والذي جسد تاريخيا الاطار الجماعي الموحد لكافة أطياف حركتنا الوطنية , وأخيرا انطلاقا من وعينا أن استمرار هذا الوضع سيجلب المزيد من المخاطر الكارثية على مجمل النضال الوطني الفلسطيني.

نؤكد نحن القائمين على هذه المبادرة المفتوحة للحوار والتي ما زالت في بدايتها على النقاط التالية :
أولا: أن الحل العادل للقضية الفلسطينية يقوم على هزيمة و تفكيك المشروع الصهيوني كونه مشروع استعماري استيطاني على أرض فلسطين التاريخية, هذه الهزيمة هي الوحيدة القادرة على استرجاع شعبنا لكافة حقوقه التاريخية وفي المقدمة منها حقه في العودة لتراب وطنه التاريخي
ثانيا : نؤكد على حق شعبنا وواجبه انتهاج كافة أشكال النضال لتحقيق الهزيمة بهذا المشروع وهذا لن يتم بدون توفر مشروع وطني تحرري ديمقراطي تلتقي فيه كافة القوى الوطنية والمجتمعية الفلسطينية على قاعدة الشراكة الوطنية والمؤسساتية
ثالثا : نؤكد على أهمية البعد المجتمعي في نضالنا الوطني وذلك لضرورة بناء مجتمع فلسطيني ديمقراطي مبني على أساس المواطنة الكاملة كهدف نهائي مكمل لهدف التحرير الوطني من الاحتلال , في الوقت الذي نؤكد فيه استحالة الفصل بين نضالنا الوطني التحرري ونضالنا المجتمعي الديمقراطي 
رابعا : ألتأكيد على أن م.ت.ف هي الكيان الجامع والموحد لنضالات شعبنا وإطاره التمثيلي , لذلك نؤكد على ضرورة اعادة تشكيل كافة مؤسساتها على أسس وطنية وديمقراطية جامعة لكافة مكونات الحركة الوطنية الفلسطينية وفي المقدمة منها مؤسسة المجلس الوطني الفلسطيني , لذلك نطالب الجميع باحترام نصوص اتفاق القاهرة ومخرجات لقاء بيروت حول اليات تحقيق ذلك عبر انتخابات حرة وديمقراطية على قاعدة التمثيل النسبي الكامل وهذا في اطار التحضير لمجلس وطني توحيدي لتكون انطلاقة جديدة لحركتنا الوطنية الفلسطينية من ناحية وإغلاق ملف الانقسام الفلسطيني من ناحية أخرى
خامسا : يعمل التجمع مع مكونات حركة التضامن الأوروبية مع فلسطين على قاعدة الشراكة بهدف تعزيز الموقف الشعبي الأوروبي المتفهم لقضيتنا الوطنية وكذلك تطوير الموقف الأوروبي الرسمي عبر تبني مواقف متقدمة تجاه مطالب شعبنا الوطنية المشروعة . 
سادسا: يعمل التجمع الديمقراطي الفلسطيني على تعزيز وترسيخ قيم التقدم والعدالة والمساواة كقيم انسانية تهم الانسانية جمعاء