خبر عاجل

الهيئة الإدارية لاتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا تطالب د شعث بالابتعاد عن تزوير الحقائق

الهيئة الإدارية لاتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا تطالب د شعث بالابتعاد عن تزوير الحقائق

نشر الاربعاء 30 يناير, 2019 في تمام الساعة 14:40

الهيئة الإدارية لاتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا تطالب د شعث بالابتعاد عن تزوير الحقائق

توقفت الهيئة الادارية لاتحاد الجاليات امام تصريحات الدكتور نبيل شعث رئيس دائرة شؤون المغتربين المكلف لموقع دنيا الوطن بتاريخ 25/1/2019 حول نتائج اللقاء الذي عقد في مكتبه في رام الله وشاركت فيه قيادات من فصائل العمل الوطني واعضاء من اللجنة التنفذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، لمناقشة إستراتيجية العمل في دائرة شؤون المغتربين وقدم الاخ شعث لدنيا الوطن معلومات غير صحيحة لما جرى في الاجتماع وادعى انه تم تشكيل لجنة سياسية عليا لشوؤن المغتربين.
لكن حقيقة ما جرى انه تم تشكيل مجلس استشاري لدائرة المغتربين وهو ما سبق طرحه اصلا منذ ان كان الرفيق تيسير خالد على رأس الدائرة لكنه لم يؤخذ حينها بجدية وتم تعطيله .
ان ما يدعيه السيد الاخ شعث بتشكيل لجنة سياسية هو من نسج خياله وتزوير واضح للحقائق وطبعا له اهداف بالترويج لهذه المعلومات الغير صحيحة على اوسع نطاق والادعاء بوجود مرجعية رسمية وهي صيغة محض فصائلية لاتملكاي صلاحية تجاه المؤسسات الجالوية القائمة، وفي هذا الاطار يصب الادعاء للاخشعث زيفا حول الاتفاق على توحيد الجاليات في كل بلد وقارة وصولا الى عقد مؤتمر عالمي موحد للجاليات.في الوقت الذي جرى في الاجتماع التأكيد على ان الجاليات هي الادرى بمشكلاتها وهي التي تقرر ما يناسبها من صيغ العمل المشترك او صيغ الوحدة المناسبة لها.لذلك نرىان تصريحات الاخ شعث تصب وتتقاطع مع السياسة المتبعة في مؤسسات م ت ف حتى يومنا هذا وهي سياسة الهيمنة والتفرد والاقصاء من قبل فصيل معين داخل المنظمة.لذلك نصر ونؤكد ان العمل المشترك او صيغ الوحدة المناسبة لها تقررها الجاليات المتواجدة والمسجلة قانونيا في اوروبا وان أهل مكة ادرى بشعابها .
ان الدعوة من قبل فصيل من الجاليات لعقد مؤتمر في إيطاليا حتى بغياب الجاليات الاساسية وبمشاركة صورية لفصائل لا تواجد لها جدي في اوروبا له مؤشر لما هو منتظر.انالتمادي بتزوير الحقائق والادعاء بتشكيل لجان تحضيرية موحدة ومتوافق عليها لعقد مؤتمرات الجاليات في كافة اماكن تواجدها فهو ايضا من صناعة الاخ شعث لوحده ،فلا حاجة لتشكيل لجنة تحضيرية في اوروبا حيث لا فراغ بل حضور فاعل لثلاث اتحادات تعلن جهارا ان م ت ف هي ممثلها الشرعي والوحيد. ان ما طرح بتشكيل لجنة تحضيرية بين الاتحادات الثلاث في اوروبا وكذلك للكوبلاك في امريكاالاتينية كلام غير صحيح المطلوب في امريكااللاتنيةحل اللجنة القيادية التي شكلها مؤتمر مناغوا وإعادة توحيد الكوبلاك بمشاركة كافة المكونات الموجودة هناك وهذا المطلب الوطني الملح الان. ان عقد مؤتمرات شكلية موحدة وانتخاب قيادة دون برنامج عمل بعد عقد المؤتمر وكما نعرفها جيدا تحمل بيدها ملف يتم وضعه في ادارج مغلقة وينتهي الاتحاد بعد عقد مؤتمره التوحيدي . امام ذلك ندعو الى تشكيل لجنة تنسيق متساوية العدد بين الاتحادات الثلاث في اوروبا وببرنامج عمل مشترك يؤدي الى تشكيل لوبي فلسطينى أوروبي حقيقي بوجه العدو الاسرائيلي وحليفه الولايات المتحدة الامريكية هذا هو ما تريده الجالية الفلسطينية في أوروبا.


الهيئة الإدارية
لإتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا
برلين 30/1/2019