خبر عاجل

"الشاباك"يعلن رسميا اغتيال منفذ عملية "ارئيل"

"الشاباك"يعلن رسميا اغتيال منفذ عملية "ارئيل

نشر الاربعاء 20 مارس, 2019 في تمام الساعة 10:49

 أعلن جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك" رسميا ، مساء الثلاثاء، عن اغتيال منفذ عملية إطلاق النار في مستوطنة "ارئيل" خلال اشتباك مسلح وقع بالقرب من رام الله، وسط الضفة الغربية، فيما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد مواطن وإصابة اثنين آخرين في بلدة عبوين، شمال رام الله.

ونقلت وسائل الاعلام العبرية عن "الشاباك" تأكيده نبأ اغتيال الشاب الفلسطيني عمر ابو ليلى منفذ عملية إطلاق النار في مستوطنة "ارئيل" قرب سلفيت، خلال اشتباك مسلح بقرية عبوين شمال رام الله، موضحة بانه تم اغتياله بعد اشتباك مسلح طويل استخدم جيش الاحتلال خلاله اجراء طنجرة الضغط واطلق صاروخ "لاو" تجاه المنزل الذي يتحصن فيه ، وقد اصيب جندي خلال الاشتباك.

وجاء في بيان صدر عن "الشاباك" انه في "أعقاب نشاط استخباراتي وعملي مكثف من جانب جهاز الشاباك ووحدة اليمام وقوات الجيش الإسرائيلي تم اغتيال الشاب ابو ليلى، الذي نفذ الهجوم بطعن ووإطلاق نار على مفترق "ارئيل"، والذي قتل فيه الجندي غال كيدان، والحاخام احيهاد إيتنغر، وأصيب جندي آخر بجروح خطيرة."

وأضاف " أثناء تطويق المبنى الذي كان يتحصن فيه الشاب أبو ليلى في قرية عبوين، فتح المهاجم النار على القوة المهاجمة، وقتل أثناء تبادل إطلاق النار، لا يوجد خسائر في صفوف الجيش."

وكانت مصادر فلسطينية أفادت عن إصابة شابين واعتقال  اثنين آخرين على الأقل خلال اقتحام قوات جيش الاحتلال الاسرائيلي، مساء اليوم، قرية عبوين.

وذكرت مصادر طبية ومحلية بأن شاب لم تعرف هويته أصيب برصاص قوات الاحتلال خلال مواجهات اندلعت في البلدة القديمة من عبوين، وتم نقله لتلقي العلاج.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن إصابة بشظايا في الرقبة والساق وصلت الى مجمع فلسطين الطبي، وأن حالة المصاب مستقرة.

في غضون ذلك، حاصرت قوات الاحتلال منزلا في عبوين بعد أن قطعت الكهرباء عنه، وطالبت عبر مكبرات الصوت شخصا زعمت أنه يتحصن في المنزل بتسليم نفسه.

ونقل عن شهود عيان قولهم، أن عملية الاقتحام سبقها تسلل وحدة "مستعربين" الى القرية عن طريق شاحنات خضار وتم كشفها من قبل أهالي القرية.

ذكرت تقارير عبرية، بان قوات من وحدة "اليمام" الخاصة الاسرائيلية حاصرت منزل يتحصن بداخه منفذ عملية مستوطنة "ارئيل" في قرية عبوين.

وقالت موقع  0404 العبري ان اشتباكات عنيفة دارت بين قوات جيش الاحتلال والمقاوم الفلسطيني الذي يتحص داخل المنزل، موضحا بان هذه العملية للوحدة الخاصة تأتي ضمن ملاحقة منفذ عملية إطلاق النار في مستوطنة "ارئيل" في سلفيت.

وذكر تلفزيون "فلسطين" الرسمي بان عدد من المواطنين اصيبوا خلال تفجير قوات جيش الاحتلال الاسرائيلي منزل في قرية عبوين، فيما افاد شهود عيان بان قوات الاحتلال اقتحمت قرية عبوين واعتقلت شابان من القرية.

وقالت جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني ان ٤ سيارات اسعاف تابعة لها متواجدة في قرية عبوين لتغطية الاحداث والمواجهات مع قوات الاحتلال في القرية ، ولا تستطيع الوصول لمكان الحدث الرئيسي .

وقالت القناة 13 العبرية ان منفذ عملية سلفيت عمر ابو ليلى عثر عليه من خلال قوات "الشاباك" في منزل في قرية عبوين ، ودار اشتباك مسلح في المكان، فيما ذكرت القناة  20 العبرية بانه تم تصفية منفذ عملية "ارئيل".

 وقال المراسل العسكري للقناة 13 العبرية أور هيلير ان "منفذ عملية "ارئيل" أطلق النار من بندقية M16 التي اغتنمها من الجندي "جال كيدان"، الذي قتل بالعملية..يتبع..