خبر عاجل

طالبت الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، الجمعة، جامعة الدول العربية، ومنظمة المؤتمر الإسلامي، لاجتماع عاجل لمواجهة التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

طالبت الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، الجمعة، جامعة الدول العربية، ومنظمة المؤتمر الإسلامي، لاجتماع عاجل لمواجهة التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

نشر الجمعة 12 ابريل, 2019 في تمام الساعة 19:48

طالبت الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار، الجمعة، جامعة الدول العربية، ومنظمة المؤتمر الإسلامي، لاجتماع عاجل لمواجهة التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

واعربت الهيئة في ختام الجمعة الـ 54 لمسيرات العودة "معاً لمواجهة التطبيع" التي انطلقت عصر اليوم الجمعة، عن استنكارها وإدانتها الشديدتين للتصريحات التي وصفتها بـ "المشينة" لوزير خارجية عمان والذي دعا فيها إلى تبديد مخاوف كيان الاحتلال ومساعدتها للخروج من هذا الخوف، وقالت: "الذي يحتاج الطمأنة هم ابناء القدس والأمة  لن تطبع  مع المحتل ولن تترك مقدساتها للتهويد" .

ورفضت في بيانها أى شكل من أشكال التطبيع مع الاحتلال معتبره ان هذا السلوك المرفوض يشكل طعنه في ظهر القضية الوطنية ويدعم تطبيق صفقة القرن المشبوهة داعية ابناء الامة الى افشال هذا المخطط وعدم فتح الطريق امام الاحتلال لدخول عوصم العرب والمسلمين.

كما تقدم الهئية العليا لمسيرات العودة بغزة بالتحية  للقائمين على الحملة العالمية لمقاومة التطبيع التي بادر اليها  " الائتلاف العالمي  لنصرة القدس وفلسطين " معتبرةً هذه الخطوة بداية شعبية حقيقة للتصدي للتطبيع ومخاطر تمرير مشاريع تصفية القضية الفلسطينية . 

واستشهد طفل فلسطيني، وأصيب عدد من المواطنين بالرصاص والاختناق، نتيجة قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للمشاركة في جمعة "معا لمواجهة التطبيع" شرقي قطاع غزة. 

كما دعت هيئة مسيرات العودة وكسر الحصار عن غزة أبناء شعبنا للمشاركة في مسيرات الجمعة القادمة بعنوان"يوم الأسير الفلسطيني".

وجددت الهيئة تاكيدها على ان المسيرات ستبقى مستمرة، ذات طابع سلمي حتى تحقق أهدافها التي انطلقت من أجلها.

كما أكدت وقوفها إلى جانب الأسرى وهم يخوضون معركة الكرامة(٢) معركة الأمعاء الخاوية.

ودعت الهيئة المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الإنسان- ومجلس حقوق الإنسان -في الأمم المتحدة للتدخل الفوري والعاجل للضغط على الاحتلال لوقف عدوانه عن الاسرى والزامه باتفاقيات جنيف الثالثة و الرابعة المتعلقة بحقوق الأسرى الفلسطينيين في سجونه داعيين الراعي المصري لسرعة التدخل لوقف معاناة الاسرى.
 

بيان صادر عن الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار
في ختام جمعة "معاً لمواجهة التطبيع" 
يا جماهير شعبنا الفلسطيني البطل، أيها الصامدون المنغرسون  في الأرض كأشجار الزيتون، القابضون على جمر الثوابت المدافعون عن ثرى هذا الوطن العزيز.
يا أبناء الأمة العربية والإسلامية ويا  كل أحرار العالم. 
للجمعة الثانية من العام الثاني تتواصل مسيرات العودة وكسر الحصار بطابعها السلمي وحشدها الجماهيري  الكبير الذي يعبر عن عمق إيمان شعبنا بحتمية الانتصار و رحيل المحتل لنحيا حياة حرة كريمة على أرضنا و ما زلنا بعد 71 عاما نتمسك بحقنا في ممارسة  اشكال النضال رغم كل هذا الإجرام حتى طرد هذا المحتل الغاصب عن أرضنا و مقدساتنا وحتى كسر هذا الحصار الظالم عن شعبنا  في غزة البطولة ، داعين  المؤسسات الحقوقية و الإنسانية   الدولية للتحرك في مواجهة  ما يرتكبه المحتل من مجازر بحق المتظاهرين السلميين .
ان محاولات الادارة الامريكية اليوم فرض دولة الاحتلال على المنطقة العربية وفرض التطبيع  لإزالة   الحواجز  امامها  لتمرير مشاريع تصفية القضية الفلسطينية أمر مرفوض من كافة مكونات الامة بشبابها ورجالها ومثقفيها واحزابها الحية التي تقف بالمرصاد اليوم وتعلن تصديها لهذه المؤامرة .فالتطبيع ليس فقط خطرا على القضية الفلسطينية ومقدساتها الاسلامية والمسيحية بل خطرا يتهدد امن الدول العربية والاسلامية  برمتها .ويهدف لنهب الثروات وبث الفرقة بين مكوناتها والابقاء على حالة  الصراع المذهبي والطائفي لتامين متطلبات استمرار هذا الاحتلال البغيض
اننا نحيي من هنا الحملة العالمية لمقاومة التطبيع التي  دشنها  - الائتلاف العالمي العالمي لنصرة القدس وفلسطين " ونعتبرها  بداية حقيقية للتصدي للتطبيع وتمرير مشاريع تصفية القضية الفلسطينية ..
 إن ما يمارسه المحتل  من انتهاكات ضد أسرانا في سجون الاحتلال الذين يتعرضون للقمع والقهر والتعسف متجاوزاً كافة الأعراف والقوانين الدولية وخاصة اتفاقية جنيف الثالثة والرابعة الخاصة بحقوق الأسرى تحت الاحتلال ، وخاصة ما يتعرض له أسرانا من تركيب أجهزة التشويش التي تصدر إشعاعات تسبب لاسرانا امراضا خطيرة.
وعليه فإننا في الهيئة  الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار و معنا ثوار شعبنا الأصيل تؤكد على ما يلي:-
1.    نتوجه بالتحية لأرواح شهدائنا جميعا  وخاصة شهداء مسيرات  العودة وإلى كافة الجرحى الأبطال الذي شكلوا نموذجا حيا للتضحية والعطاء فرغم الإصابة وفترة العلاج نجدهم بيننا هنا في ميادين مسيرات العودة وكسر الحصار.
2.  نتوجه بتحية خالصة لأسرانا داخل سجون الاحتلال وهم يخوضون معركة الكرامة"  2 "  لانتزاع حقوقهم  بالإضراب المفتوح عن الطعام  ويتحدون آلة قمع الاحتلال ويفرضون إرادتهم على المحتل بأمعائهم الخاوية وجلدهم وصمودهم وتحديهم لسياسات مخابراته داخل السجون محذرين  من أي تداعيات بحق الاسرى الابطال سيتحمل العدو وحدة المسؤولية عنها  .
3. نتوجه إلى المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الإنسان- ومجلس حقوق الإنسان -في الأمم المتحدة للتدخل الفوري والعاجل للضغط على الاحتلال  لوقف عدوانه عن الاسرى والزامه باتفاقيات  جنيف الثالثة و الرابعة المتعلقة بحقوق الأسرى الفلسطينين في سجونه داعيين الراعي المصري لسرعة التدخل لوقف معاناة الاسرى
4. نؤكد على رفضنا الكامل لأى شكل من أشكال التطبيع مع الاحتلال حيث أنه يشكل طعنه في ظهر القضية الوطنية ويدعم تطبيق صفقة القرن المشبوهة . اننا نحيي من هنا الحملة العالمية لمقاومة التطبيع التي بادر اليها  " الائتلاف العالمي  لنصرة القدس وفلسطين " باعتبارها بداية شعبية حقيقة للتصدي للتطبيع  ومخاطر تمرير مشاريع تصفية القضية الفلسطينية . داعين ابناء الامة الى افشال هذا المخطط وعدم فتح الطريق امام الكيان لدخول عوصم العر ب والمسلمين -كما و ندعوا  لاجتماع عاجل للجامعة العربية والمؤتمر الاسلامي لمواجهة التطبيع مع الاحتلال . معربين عن استنكارنا  وإدانتا الشديدتين للتصريحات المشينة لوزير خارجية عمان الذي دعا فيها  إلى تبديد مخاوف  دولة الاحتلال ومساعدتها للخروج من هذا الخوف، فالذي يحتاج الطمأنة هم ابناء القدس بان الأمة  لن تطبع  مع المحتل ولن تترك مقدساتها للتهويد .
5-تؤكد  الهيئة ان  نتائج بزار الانتخابات الصهيونية ليست على أجندة اهتماتنا لأنها في اعتقادنا انتاج نسخة مكررة لعصابة مجرمة  تحتل ارضنا وتقتل شعبنا  و تصادر حقوقنا  التي لا سبيل  لاسترجاعها بغير المقاومة بكل اشكالها والوحدة الوطنية القائمة على الشراكة و خيار الشعب. 
6. نؤكد مجدداً على استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار والحفاظ على سلميتها  والمشاركة الجماهيرية الواسعة فيها لتحقيق اهداف  مسيرات العودة
 7 _  نبارك لرفاقنا في الجبهة الشعبيه لتحرير فلسطين " القيادة العامة " قيادة وكوادر واعضاء بانطلاقتهم الميمونة التي صادفت ذكراها يوم امس 11 / 4.
وأخير تدعوكم الهيئة الوطنية للمشاركة في فعاليات الجمعة القادمة (٥٥) والتي  تحمل عنوان "جمعة يوم الاسير الفلسطيني" تأكيداً على وقوفنا إلى جانب أسرانا الأبطال وهم يخوضون معركة الكرامة(٢) معركة الأمعاء الخاوية، معركة الشرف والبطولة  والتحدي لهذا المحتل الغاصب ، محذرين العدو  من أي مكروه يصيب اسرانا الابطال 
المجد والخلود  لشهدائنا الأبرار-- الشفاء العاجل لجرحانا البواسل-- الحرية لاسرانا الميامين

                                                                                  الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار
                                                                                                الجمعة ١٢/٤/٢٠١٩م