خبر عاجل

تيسير خالد : فقط هم بعض الفلسطينيين يعيشون في الوهم بأن اتفاقيات اوسلو ما زالت قائمة

تيسير خالد : فقط هم بعض الفلسطينيين يعيشون في الوهم بأن اتفاقيات اوسلو ما زالت قائمة

نشر السبت 04 مايو, 2019 في تمام الساعة 20:04

تيسير خالد : فقط هم بعض الفلسطينيين يعيشون في الوهم بأن اتفاقيات اوسلو ما زالت قائمة

 

دعا تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الى قطع الطريق على صفقة القرن الاميركية بتطبيق جميع قرارات المجلسين الوطني والمركزي وقرارات اللجنة التنفيذية الخاصة بتحديد العلاقة مع اسرائيل باعتبارها دولة معادية ودولة احتلال كولونيالي استيطاني ودولة تمييز عنصري وتطهير عرقي وما يترتب على ذلك من تحرر كامل من القيود المذلة والمهينة لاتفاقيات اوسلو وخطوات فك ارتباط مع سلطات الاحتلال على جميع المستويات السياسية والاقتصادية والامنية والادارية بما في ذلك وقف التنسيق الامني وقفا شاملا ونهائيا وسحب اعتراف منظمة التحرير الفلسطينية  بدولة اسرائيل ووقف العمل باتفاق باريس الاقتصادي ، الذي يكبل الاقتصاد الفلسطيني ويحول دون تطوره ويضع قيودا ثقيلة ويبني جدران وحواجز عالية في وجه التنمية المستدامة في دولة فلسطين تحت الاحتلال .

جاء ذلك ردا على تصريحات جاريد كوشنر- صهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب وكبير مستشاريه خلال مؤتمر نظمه معهد واشنطن للأبحاث والتي كشف فيها من جديد ملامح خطته للشرق الأوسط المعروفة بـصفقة القرن والتي أكد فيها أن خطته المنتظرة للسلام في الشرق الأوسط تنطلق من الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وبأنها لا تأتي على ذكر حل الدولتين، وباعتبارها إطارا لما اسماه عملا واقعيا وقابلا  للتنفيذ، ومن شأنه أن يساعد  الجانبين على أن تكون لهما حياة أفضل ، حسب زعمه وبأن واشنطن سوف تناقش إمكانية ضم الاحتلال الاسرائيلي مستوطنات الضفة الغربية بعد تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة.

وجدد تيسير خالد الموقف من اتفاقيات اوسلو وأكد بأنها لم تعد قائمة وبأن بعض الفلسطينيين فقط ما زالوا يعيشون في الوهم بأن اتفاقيات اوسلو هي اتفاقيات تعاقدية وأنها ما زالت قائمة رغم إدراكهم أن الجانب الاسرائيلي أخذ يتصرف منذ انتهاء المرحلة الانتقالية وبشكل خاص بعد إعادة احتلال المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية في اعقاب ما يسمى عملية السور الواقي وما تبع ذلك من عودة الادارة المدنية الى ممارسة دورها الواسع في الضفة الغربية المحتلة بمعزل عن أية التزامات جاءت بها تلك الاتفاقيات وتعامل معها باعتبارها جثة هامدة يحافظ عليها في مادة الفورمالين حفاظا عليها من التحلل والتعفن كما صرح ذات يوم دوف فايسغلاس مستشار رئيس الوزراء الاسرائيلي الأسبق ارئيل شارون .

 

4/5/2019                                                                           مكتب الاعلام