خبر عاجل

أبو مازن: كل المؤامرات التي تحاك ضد قضيتنا ستذهب إلى الجحيم

أبو مازن: كل المؤامرات التي تحاك ضد قضيتنا ستذهب إلى الجحيم

نشر الاربعاء 05 يونيو, 2019 في تمام الساعة 08:43

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبومازن) إن "كل المؤامرات التي تحاك ضد قضيتنا من صفقة العصر وغيرها،  ستذهب إلى الجحيم، وسيبقى شعبنا على ارضه صامداً صابرا في وجه كل هذه المؤامرات".

جاء ذلك خلال وضع أبومازن، اليوم الاربعاء، اكليلاً من الزهور على ضريح الرئيس الشهيد ياسر عرفات، لمناسبة حلول عيد الفطر السعيد.

وقال أبومازن للصحفيين: "كل عام وشعبنا الفلسطيني وامتنا العربية بألف خير، ونتمنى ان يعود على شعبنا وأمتنا باليمن والخير والبركات."

واضاف: "نسأل أن يعيده الله علينا، وقد حررنا بلدنا وأقمنا دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وتجاوزنا كل المؤامرات التي تحاك ضد قضيتنا من صفقة العصر وغيرها، التي ستذهب جميعها إلى الجحيم، وسيبقى شعبنا على ارضه صامداً صابرا في وجه كل هذه المؤامرات".

وأدى أبومازن صلاة عيد الفطر السعيد في مسجد التشريفات بمقر الرئاسة في مدينة رام الله.

وهنأ خطيب العيد قاضي قضاة فلسطين الشرعيين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الاسلامية محمود الهباش، الشعب الفلسطيني، والامتين العربية والاسلامية بحلول عيد الفطر السعيد، داعيا الله سبحانه وتعالى ان "يعيده على شعبنا وقد تحققت آماله وتطلعاته بالحرية والاستقلال، وأقام دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".

وقال الهباش: "ان عيد الفطر السعيد يحمل في ثناياه معان اسلامية كبيرة وبشرى للصائمين الصابرين، بان صبرهم نهايته النجاح والتوفيق والانتصار رغم كل المعيقات التي تضع في سبيل تحقيق اهدافهم".

وأضاف:" ان شعبنا بقيادته الحكيمة برئاسة الرئيس محمود عباس سيحقق الانتصار، وسيقيم دولته المستقلة بفضل صموده وثباته على ارضه في مواجهة كل المؤامرات الهادفة لتصفية قضيتنا الوطنية".

واشار الهباش إلى" ان شعبنا وقيادته اثبتوا للعالم بانهم الاقدر على تحقيق تطلعاتهم بالحرية والاستقلال، وان كل المشاريع المشبوهة التي تحاول تجاوز الشرعية الفلسطينية مصيرها الفشل والاندثار".

وادى الصلاة الى جانب أبومازن، رئيس الوزراء محمد اشتيه، وعدد من كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين.