خبر عاجل

في العيد يجب أن نتذكر أهالي الشهداء والاسرى الشيخ عزام: المرحلة الحالية في غاية الخطورة والتهديد يطال كل الامة العربية والإسلامية

في العيد يجب أن نتذكر أهالي الشهداء والاسرى الشيخ عزام: المرحلة الحالية في غاية الخطورة والتهديد يطال كل الامة العربية والإسلامية

نشر الاربعاء 05 يونيو, 2019 في تمام الساعة 08:49

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الشيخ نافذ عزام، أن المرحلة الحالية التي تمر بها القضية الفلسطينية خاصة في غاية الخطورة لكن التهديد الأخطر يطال كل الأمة العربية والإسلامية.

وأوضح الشيخ عزام أثناء القائه خطبة عيد الفطر السعيد صباح اليوم الأربعاء، أن الهدف مما يُسمى صفقة القرن ليست كسر إرادة الفلسطينيين فقط بل فرض الاستسلام الكامل على الأمة العربية والإسلامية وتدمير أحلامها ومستقبلها وسرقة خيراتها فالقدس والمسجد الأقصى ليست للفلسطينيين وحدهم بل هي قضية كل العرب والمسلمين.

وقال: "في يوم العيد يجب أن نتذكر معاني الانتصارات التي حققها الرسول صلى الله عليه وسلم في شهر رمضان المبارك ويجب علينا أن نقتدي بهذه المعاني وأن نحاول أن نستفيد من العبر بنبذ الخلافات واستعادة الوحدة الوطنية لنكون كتلة واحدة في مواجهة الأعداء".

وأضاف: "هذه المرحلة حساسة جداً ونحن بأمس الحاجة إلى الاقتداء بالانتصارات التي حققها الرسول صلى الله عليه وسلم، لتنهض الامة من جديد وتحرير القدس من المحتل".

ولفت الشيخ عزام، أن الشعوب على يقين بأن فلسطين لن تضيع وان الحق سيعود لأصحابه لكن عندما تسير الأمة نحو منهج رسول الله صلى الله عليه وسلم خاصة بالاتحاد في وجه الأعداء.

وأشاد الشيخ عزام، بموقف السلطة الفلسطينية من رفض صفقة القرن وعدم المشاركة في مؤتمر البحرين قائلاً: "موقف السلطة إيجابي لكن يجب أن يتم البناء عليه، وعلى الرئيس عباس أن يتخذ خطوات سريعة وعاجلة لترميم الوضع الفلسطيني لمواجهة الأعداء ونحن موحدون".

وعبر عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي عن ثقته العالية بقدرة شعينا الفلسطيني للوقوف أمام التهديدات التي تواجه القضية الفلسطينية، مضيفاً: "شعبنا لم يستسلم على مدار التاريخ ونحن على ثقة بأن شعبنا سيواصل مسيرته ولن يتخلى عن شرف الدافع عن القدس والأقصى".

كما عبر الشيخ عزام، عن ثقته بنهضة الأمة العربية والإسلامية في مواجهة التحديات التي تواجه القضية المركزية للأمة.

ووجه الشيخ عزام التحية إلى الأسرى الأبطال في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وإلى أهالي الشهداء الأبطال والجرحى، مؤكداً أن تضحيات أبناء شعبنا لن تذهب هدراً.