خبر عاجل

غرينبلات مُعقباً على تصريحات اشتيّة.. على السلطة تحمّل مسؤوليّة شعبها

غرينبلات مُعقباً على تصريحات اشتيّة.. على السلطة تحمّل مسؤوليّة شعبها

نشر الخميس 06 يونيو, 2019 في تمام الساعة 14:30

قال المبعوث الأمريكي إلى الشرق الأوسط جيسون غرينبلات إنّ على السلطة الفلسطينيّة أن تتحمّل مسؤوليّة شعبها، مُعتبراً تقدير رئيس وزراء الحكومة الفلسطينيّة الأخيرة محمد اشتيّة خاطئ بشأن الوضع المالي للسلطة.

جاء ذلك في تغريدة للمسؤول الأمريكي على حسابه في موقع "تويتر"، لفت فيها إلى أنّ اشتيّة كان مُخطئ بشأن تقدير الوضع الاقتصادي للسلطة، وهي من تسبّبت بالوضع القائم حالياً.

وأشار غرينبلات إلى أنّه "حان الوقت لتقوم السلطة الفلسطينيّة بخطوات تأخذ من خلالها المسؤوليّة الاقتصاديّة عن شعبها، ولا تستطيع السلطة الفلسطينيّة اتهام الولايات المتحدة الأمريكيّة والآخرين بالواقع التي تسبّبت هي نفسها به."

وتأتي تصريحات المبعوث الأمريكي تعقيباً على تصريحات رئيس الوزراء اشتيّة، حين أشار إلى أنّ السلطة الفلسطينيّة تُواجه خطر الانهيار مُحذراً من احتمال إفلاسها مالياً في غضون شهرين أو ثلاثة.

وفي مقابلة اشتيّة مع صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكيّة، لفت اشتية إلى أنّ موسم الصيف الحالي سيكون حاراً جداً على كافّة الأصعدة، مُوضحاً أنّ السلطة ستبدأ في تسريح عناصر من الأجهزة الأمنيّة لو استمرت الأزمة الماليّة الراهنة لعدم القدرة على تغطية النفقات.

وانتقد اشتيّة إدارة ترامب لتباهيها بأنّ مؤتمر البحرين سيُركز على تحسين الاقتصاد الفلسطيني، في الوقت الذي تقوم فيه بسحب تمويلها للفلسطينيين، قائلاً "هؤلاء هم نفس الأشخاص الذين يعملون على تجفيف الموارد الماليّة للسلطة الفلسطينيّة."

وكانت السلطة الفلسطينيّة قد بدأت منذ أشهر بتخفيض رواتب موظفيها في الضفة المحتلة، بعد التوقّف عن استلام أموال المقاصة من سلطات الاحتلال التي خصمت منها رواتب أهالي الشهداء والأسرى.

وكانت قبل ذلك قد بدأت منذ أكثر من عام بخفض رواتب موظفيها في غزة وفصل الآلاف منهم ووقف رواتبهم، في إطار ما أسمته "إجراءات عقابيّة" تارة و"خلل فنّي" تارةً أخرى، واستمرّت السلطة في عمليات فصل الموظفين خلال الأشهر الأخيرة، بما طال قطاع التعليم والصحة.