خبر عاجل

الماسونية منظمة يهودية بامتياز

الماسونية منظمة يهودية بامتياز

نشر الأحد 09 يونيو, 2019 في تمام الساعة 08:31

الماسونية منظمة يهودية بامتياز

فاليهود هم الذين أنشأوها وقد ورد على لسان الحاخام آيزاك ويز : الماسونية يهودية في تاريخها ودرجاتها وتعاليمها وكلمات السر فيها وفي إيضاحاتها ، يهودية من البداية إلى النهاية . وأن الهدف الذي أنشئت من أجله هو تمكين اليهود من السيطرة على العالم لتصبح ثروات العالم ملكا لبني إإسرائيل . والهدف الرئيسي لليهود هو بناء هيكل سليمان على أنقاض المسجد الأقصى ، ومن هنا أرسلت إسرائيل يهوديا لحرق المسجد الأقصى ولما استطاع الفلسطينيون مقاومة الحريق بجهودهم الذاتية زعمت إسرائيل أن الذي قام بالحريق رجل مختل عقليا . وها هي الآن تقوم بالحفر والتنقيب تحت وحول المسجد الأقصى في محاولة لزعزعة بنيانه ، وبناء الهيكل على أنقاضه وهو الهدف الرئيسي للماسونية . إن معبد سليمان هو أنموذج المثل الأعلى والهدف المركزي في التراث الرمزي للماسونية .ولقد قال المستشرق الهولندي ( دوزي ) : الماسونية غايتها إعادة بناء الهيكل الذي هو رمز إسرائيل . وجاء في النشرة الماسونية الصادرة في نيويورك 1901 : إن الماسونية الأوروبية ستشيد بناء حيث يعبد إله إسرائيل إلى الأبد . ويقول إدريس راغب وهو من أبرز الماسونيين العرب : إنّ الإعتقاد بوجوب إقامة الهيكل يقوي إيماننا بالوعود المذكورة في الكتاب . ففي هذه النصوص تبرز الفكرة الإسرائيلية عقيدة ومؤامرة وغاية وهدفا ، فبناء الهيكل هو بؤرة النشاط الماسوني . ومن أدعيتهم في المحافل 33 الماسونية : سنعود إلى عهد سليمان بن داوود ونبني الهيكل الأقدس ، ونقرأ فيه التلمود ، وننفذ كل ما جاء في الوصايا والعهود ، وفي سبيل مجد إسرائيل نبذل كل مجهود ... والويل الويل للغاصبين المستعمرين ، سنجعلهم قطعا في أفواه الأسود ، الإنتقام ، الإنتقام ، طال المكوث في الظلام ، أنعم علينا يل رب أنوار القدس التي تجلت على موآب . فالماسونية وإن كانت تنشر الإلحاد والفساد لتقضي على الدين الإسلامي والنصراني لتسود الديانة اليهودية وهذا ما ورد في البروتوكولات : حينما نمكن أنفسنا فنكون سادة الأرض لن نبيح قيام أي دين غير ديننا . بما أن الماسونية يهودية النشأة ويهودية الأهداف والغايات ويهودية الرموز والشعائر . فهي إذاً صناعة يهودية بامتياز .

بقلم. الكاتب عبد الخالق الفرا