خبر عاجل

التقرير اليومي أبرز الأحداث التي شهدتها الساحة الفلسطينية الإثنين 24/6/2019

التقرير اليومي  أبرز الأحداث التي شهدتها الساحة الفلسطينية  الإثنين 24/6/2019

نشر الاثنين 24 يونيو, 2019 في تمام الساعة 19:27

 

التقرير اليومي

أبرز الأحداث التي شهدتها الساحة الفلسطينية

الإثنين 24/6/2019

إعداد دائرة المكتب الصحفي – وحدة العلاقات العامة، وزارة الاعلام.

 

في هذه الورقة:

  •           "تنفيذية المنظمة" تجدد معارضتها الحاسمة عقد الورشة الأميركية في المنامة
  •           اشتية: إسرائيل لم تعد شريكا حقيقيا في السلام، والولايات المتحدة بإدارة ترمب لم تعد وسيطا نزيها في العملية السلمية
  •         "الخارجية": الخطة الاقتصادية الأميركية وعد بلفور جديد
  •         بشارة لوزراء المالية العرب: وضعنا المالي أمام منعطف خطير والمطلوب تفعيل شبكة الأمان

.       رئيس مجلس النواب اللبناني بري: الاستثمار الوحيد الذي لن يجد له في لبنان أرضا خصبة هو أي استثمار على حساب قضية فلسطين وحقوق الشعب الفلسطيني بالعودة الى أرضه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف

  •         آخر الاحصاءات: 503 مستعمرات في الضفة بما فيها القدس والعدد يزيد عن مليون مستوطن
  •         بري رداً على كوشنير: لن يكون لبنان واللبنانيون شهود زور أو شركاء ببيع فلسطين بثلاثين من الفضة
  •         الصين: فلسطين قضية مركزية في الشرق الأوسط
  • الخليل: قوات الاحتلال تعنقل الصحفي عامر توفيق أبو هليل من منزله>

 

 

على الصعيد المحلي :

 

*استقبل رئيس الوزراء ، وفدا من نقابة الصحفيين الفلسطينيين، برئاسة نقيبها ناصر أبو بكر. وبحث اشتية مع الوفد سبل تعزيز التعاون والعمل على تحسين بعض القوانين والتشريعات الخاصة بالعمل الصحفي وتنظيمه، وتعزيز الحريات الإعلامية، ومواكبة التطور في هذا المجال. وهنأ رئيس الوزراء النقابة على إنجازاتها ونجاحاتها العديدة على المستويين المحلي والدولي، سيما الإنجاز الأخير في انتخابات اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للصحفيين التي جرت مؤخرا في تونس، وحصول النقيب أبو بكر على اعلى الأصوات في الانتخابات. وشدد على أن نقابة الصحفيين كانت وما زالت مكونا أساسيا في الحركة الوطنية، وحماية مشروعنا الوطني، مؤكدا أن الحكومة ستقدم كل ما تستطيع من وسائل وأدوات لدعم النقابة في مواصلة نجاحاتها. من جانبها، أشادت نقابة الصحفيين بمستوى الحريات العامة منذ تسلم الحكومة الحالية مهامها، مشيرة إلى عدم وجود حالات انتهاك لحقوق الصحفيين خلال الفترة الماضية.

* سلم سفير جمهورية فنزويلا البوليفارية لدى دولة فلسطين ماهر طه، امس الأحد، وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي رسالة شكر موجهة من الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، الى رئيس دولة فلسطين محمود عباس، على الدعم المتواصل لفنزويلا في أزمتها الحالية، وعلى ارسال البعثة الطبية الفلسطينية لتقديم الدعم الطبي للشعب الفنزويلي خلال الظروف السياسية الأخيرة التي ألمّت بفنزويلا. بدوره، أشاد المالكي خلال اللقاء الذي عقد في مقر الوزارة بمدينة رام الله، بالعلاقات التاريخية والمميزة التي تربط فلسطين وفنزويلا، وضرورة المحافظة عليها وحمايتها وتمتينها. وأكد أن فلسطين لن تنسى أصدقاءها، وانها جاهزة لتقديم الدعم اللازم لفنزويلا في مختلف المجالات ضمن القدرات، خاصة في مجال الكفاءات البشرية في التخصصات المالية والأمنية والاقتصادية، وان توجيهات الرئيس محمود عباس واضحة بضرورة تقديم كل الدعم الممكن لجمهورية فنزويلا البوليفارية الصديقة، وحرص فخامته على العلاقات التي تربط البلدين الصديقين

* حذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين من مواصلة سياسة الاهمال الطبي بحق الأسير المريض كمال ابو عر 46 عاما من مدينة قباطية قضاء جنين، والقابع حاليا في سجن "جلبوع" الإسرائيلي. وقالت الهيئة، في بيان لها، إن الأسير أبو وعر المعتقل منذ العام 2003، يعاني من مرض السرطان، ومن تكسر في صفائح الدم، وحالته الصحية تتدهور بشكل ملحوظ، دون ان تقدم له إدارة سجون الاحتلال أية.

 

على الصعيد المحلي السياسي:

 

*جددت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في اجتماعها التشاوري معارضتها الحاسمة لعقد مؤتمر الورشة الأميركية في المنامة في غياب أي التزام بالقانون الدولي ومتطلبات إنهاء الاحتلال، وبإقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1976 وعاصمتها القدس الشريف. ودعت جميع الدول والهيئات والكيانات السياسية والاقتصادية المدعوة للمشاركة بالمؤتمر، إلى احترام موقف الإجماع الفلسطيني وموقف منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني، مؤكدة أن القيادة الفلسطينية  لم تكلف أحدا بالمشاركة أو بالتفاوض نيابة عن الشعب الفلسطيني أو الحديث باسمه.

* شدد رئيس الوزراء محمد اشتية  على ان إسرائيل لم تعد شريكا حقيقيا في السلام، والولايات المتحدة بإدارة ترمب لم تعد وسيطا نزيها في العملية السلمية، وخطواتهما المتمثلة بالحرب المالية والسياسية، محاولة بائسة لخنق الفلسطينيين لإجبارهم على القبول بصفقة القرن.

واوضح اشتية ان الادارة الاميركية المتمثلة بالرئيس ترمب، لا يوجد لها شركاء داعمون لصفقة القرن، سواء على صعيد الاتحاد الأوروبي أو على صعيد الدول العربية، جاء ذلك خلال لقاء رئيس الوزراء وفدا من معهد استراتيجيات التفاوض لجامعة هارفارد، حيث اطلعهم على آخر التطورات السياسية، وانتهاكات الاحتلال بحق أبناء شعبنا.

*قالت وزارة الخارجية والمغتربين، إن المشروع الاقتصادي الأميركي تحت مُسمى (الازدهار) يُشكل امتدادا لموقفها السياسي المنحاز بالكامل للاحتلال وسياساته، في إعادة إنتاج لمقولات ومفاهيم ومرتكزات وعد بلفور المشؤوم. وقالت وزارة الخارجية إن هذا المشروع لا يتحدث عن اقتصاد الدولة الفلسطينية ومقوماته، إنما يُحاول تبييض الاحتلال والاستيطان. وأضافت أن فريق ترمب يحاول تقييد الاقتصاد الفلسطيني بسلاسل الاحتلال، ويحرمه من أية فرصة للازدهار والتطور كاقتصاد دولة مستقلة لا يمكنه النمو في ظل الاحتلال والاستيطان، وسرقة الارض الفلسطينية، والسيطرة على الموارد والثروات الطبيعية الفلسطينية.

 *أعلنت القوى الوطنية في القدس المحتلة، حالة النفير العام بفعاليات شعبية واسعة ضد "ورشة المنامة" ورفضاً لـ"صفقة القرن". جاء ذلك في ختام اجتماعه الذي ضم كوادر المناطق التنظيمية بقيادة حركة "فتح"، إقليم القدس

*استهجنت نقابة الصحفيين الفلسطينيين، دعوة وسائل الإعلام الإسرائيلية للمشاركة في ورشة المنامة، التي دعت لها الإدارة الاميركية في إطار المشاريع التصفوية لحقوق شعبنا الفلسطيني، التي كفلتها القرارات والمواثيق الدولية، في إطار ما يسمى صفقة القرن المرفوضة رسميا وشعبيا وأمتنا العربية، وكل أحرار العالم. وعبرت النقابة عن وقوفها الدائم الى جانب حقوق شعبنا المشروعة، وغير القابلة للتصرف، مثمنة عاليا موقف القيادة والرئيس محمود عباس، وكل فصائل العمل الوطني وقواه الحية، التي رفضت التعاطي او التعامل مع هذه المشاريع التصفوية المشبوهة، والتي يراد منها حل الأزمات التي تسبب بها الاحتلال على حساب الحقوق المشروعة لشعبنا، وبتمويل من أموالنا العربية، في تبنٍ واضح للمخططات الصهيو_امريكية.وأكدت النقابة رفضها المشاركة الاعلامية الاسرائيلية في هذا المؤتمر، التي تعتبر انتهاكا والتفافا على قرارات الاتحاد العام للصحفيين العرب الذي جرم التطبيع مع الاحتلال بكل أشكاله، وأكد في اجتماعه الأخير في بغداد على رفضه لكل اشكال التطبيع مع الاحتلال.

*دعا عضو اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء جبريل الرجوب، إلى بناء شراكة حقيقة بين كافة القوى والفصائل، من أجل التصدي بكل حزم لصفقة القرن وكل المشاريع التي تسعى إلى تصفية القضية الفلسطينية. وطالب الرجوب خلال كلمته في مهرجان إحياء ذكرى شهداء اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية برام الله، اليوم الأحد، حركة حماس بإزالة كافة مظاهر سيطرتها على الأرض في قطاع غزة، تمهيداً لممارسة الحكومة لمسؤولياتها كافة، قبل انطلاق المشاورات من أجل عقد الانتخابات التشريعية في البداية، ثم الذهاب إلى انتخابات رئاسية.

الانتهاكات الإسرائيلية بحق المواطنين:

اعتدت قوات الاحتلال الاسرائيلي على مسن بالضرب، وحطمت محتويات مطعم خلال اقتحامها مركز مدينة الخليل التجاري "باب الزاوية".

*الاحتلال يعتقل 9 مواطنين بينهم سيدة وصحفي من الضفة..

 *أعطب مستوطنون إطارات مركبات وخطوا شعارات عنصرية في بلدة سنجل شمال رام الله.

 *جدد 100 مستوطن اقتحاماتهم الاستفزازية للمسجد الأقصى المبارك، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي

 

على الصعيد الإقليمي والدولي:

 

* تناولت مواقع اجنبية تصريحات الرئيس محمود عباس حيث نشرت وكالة رويترز وأيضا صحيفة نيويورك تايمز تصريحات سيادته والتي جاء فيها:

السيد الرئيس: إن الحلول الاقتصادية فقط للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني هي بداية غير محسوبة. "المال مهم، الاقتصاد مهم، لكن السياسة أكثر أهمية. نرحب بكل من يرغب في مساعدتنا، سواء كان ذلك في المنامة أو في أي مكان آخر. لكن في الوقت الحالي، نحن نرفض صفقة القرن." وأضاف سيادة الرئيس: كي ينخرط الفلسطينيون مجددا في مفاوضات السلام، يتعين على إدارة ترامب أن تغير موقفها من القدس بعد الاعتراف بها كعاصمة لإسرائيل في أواخر عام 2017 وتأمر بنقل السفارة الأمريكية من المدينة المقدسة المتنازع عليها الى تل أبيب. كما ونقلت رويترز ونيويورك تاميز قول سيادته إن على الولايات المتحدة أن تعترف بحل الدولتين- بمعنى إقامة دولة فلسطينية مستقلة إلى جانب إسرائيل - كأساس لإنهاء النزاع واحترام القرارات الدولية.  في الوقت نفسه، فإن الإجراءات التي اتخذتها الإدارة ضد الفلسطينيين- بما في ذلك قطع المساعدات والتمويل لوكالة الأمم المتحدة لمساعدة اللاجئين الفلسطينيين- "أغلقت أي باب ممكن لحل سياسي"، وأضاف أنه لا يشعر بالقلق الشديد بشأن مشاركة الحلفاء العرب مثل الأردن ومصر في ورشة البحرين. وقال إن إسرائيل تأمل في عكس المعايير التقليدية لصنع السلام عن طريق إقامة علاقات طبيعية مع الدول العربية أولا ثم نسيان الفلسطينيين. "سمعنا من جميع الدول العربية أنه لن يكون هناك تطبيع مع إسرائيل قبل أن يكون هناك حل سياسي بين الفلسطينيين وإسرائيل".

*رد رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري في أول موقف رسمي لبناني على ما أعلنه مستشار ترمب، جاريد كوشنير حول المرحلة الاولى من صفقة القرن، بالقول: "بانتظار موقف لبناني رسمي جامع وموحد حيال ما كشفه السيد جاريد كوشنير عراب ما يسمى صفقة القرن عن خطوات المرحلة الاولى من الصفقة والتي تتضمن استثمارا بمبلغ 50 مليار دولار في عدد من الدول العربية ومن بينها لبنان." وأضاف "ولكي لا يفسر البعض الصمت الرسمي اللبناني قبول العرض المسموم، نؤكد ان الاستثمار الوحيد الذي لن يجد له في لبنان أرضا خصبة هو أي استثمار على حساب قضية فلسطين وحقوق الشعب الفلسطيني بالعودة الى أرضه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف." وتابع بري "إنه يخطئ الظن من يعتقد ان التلويح بمليارات الدولارات يمكن له أن يغري لبنان الذي يئن تحت وطأة أزمة اقتصادية خانقة على الخضوع او المقايضة على ثوابته غير قابلة للتصرف "وفي مقدمها رفض التوطين الذي سنقاومه مع الأشقاء الفلسطينيين بكل أساليب المقاومة المشروعة."

* أعلن وزراء المالية العرب، التزامهم بمقررات جامعة الدول العربية الخاصة بتفعيل شبكة امان مالية لدعم موازنة الحكومة الفلسطينية بمبلع 100 مليون دولار أميركي شهريا، سواء من خلال الأمانة العامة للجامعة او مباشرة لحساب وزارة المالية الفلسطينية، لمواجهة الضغوطات والازمات المالية التي تتعرض لها. واكد وزراء المالية العرب في بيان عقب ختام اجتماعهم الطارئ، امس الأحد، برئاسة تونس بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية، الدعم العربي الكامل لحقوق دولة فلسطين السياسية والاقتصادية والمالية وضمان استقلالها السياسي والاقتصادي والمالي .وأدانوا القرصنة الاسرائيلية لأموال الشعب الفلسطيني، ودعوا المجتمع الدولي لإدانتها والضغط على الحكومة الاسرائيلية لوقف هذه القرصنة واعادة هذه الاموال الفلسطينية كاملة غير منقوصة، ودعا وزراء المالية العرب، الدول الاعضاء لتقديم قروض ميسرة بمبالغ مالية في شبكة الامان المالية، بالاتفاق الثنائي مع دولة فلسطين ومواصلة تقديم الدعم المالي او القروض الميسرة لدعم مشاريع البنية التحتية والتنموية لدولة فلسطين.

وفي ذات السياق قال وزير المالية شكري بشارة، إنه لن يكون هناك أي استقرار ونمو واستدامة لأي منظومة اقتصادية دون أن تتحرر الأرض الفلسطينية كاملة والتمتع بالحرية في داخل حدودنا والاستفادة من مواردنا المحرومين منها، داعيا الدول العربية إلى سرعة الإيفاء بالتزاماتها "حتى نستطيع تخطي الموقف المالي والعمل على استرداد أموالنا المحتجزة لدى سلطات الاحتلال الإسرائيلي". جاء ووصف بشارة اجتماع اليوم بالبناء والداعم من جميع الوفود المشاركة، مشيرا إلى أنه قدم شرحا تفصيليا في الجلسة المغلقة عن الوضع المالي الخطير في فلسطين، الذي يتفاقم يوما بعد يوم جرا

 

* التقى وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، امس الأحد، سفير جمهورية الصين الشعبية، السفير قوه وي، في مقر وزارة الخارجية والمغتربين بمدينة رام الله. واستعرض السفير الصيني سلسلة مواقف بلاده الداعمة والمؤيدة لحقوق الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية خلال الفترة الماضية، والتي صدرت من أعلى هرم الحكومة الصينية، الرئيس شي جين بينغ، التي تجدد وتؤكد الموقف الصيني تجاه فلسطين باعتبارها قضية مركزية في منطقة الشرق الأوسط، ودعم حل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية. وناقش الجانبان سياسات الإدارة الأميركية تجاه فلسطين، خاصة بما يسمى "ورشة المنامة الاقتصادية"، تحت عنوان "السلام من أجل الازدهار" وتداعياتها السياسية على القضية الفلسطينية والمنطقة.  وجدد الوزير المالكي رفض القيادة الفلسطينية لانعقاد هذه الورشة، التي تتم صياغتها بعيدا عن الحقوق الفلسطينية المشروعة. وتطرق الوزير المالكي إلى سياسات الحكومة الفلسطينية في مجابهة الحصار المالي والاقتصادي المفروض عليها، والالتزام بالمواقف الوطنية الثابتة. وثمن دور الدول الداعمة لمساعدة الحكومة الفلسطينية للخروج من أزمتها الاقتصادية. وأكد الوزير المالكي على تقدير دولة فلسطين للمواقف الصينية الثابتة والملموسة التي تعزز صمود وإصرار الشعب الفلسطيني في بقائه على أرضه.

*أكد رجال أعمال فلسطينيون في الولايات المتحدة الأميركية، رفض ورشة البحرين، التي دعت لها الإدارة الاميركية في العاصمة البحرينية المنامة. وقال رجل الأعمال جورج حبيب"نحن ضد ورشة البحرين بشكل مطلق ولا يمكن أن نبيع حقنا الفلسطيني بإقامة دولتنا المستقلة بالإغراءات المالية".

 

 على صعيد الشأن الإسرائيلي ( ابرز ما تناولته الصحف الإسرائيلية)

* نشرت صحيفة إسرائيل اليوم ان رئيس بلدية الاحتلال في القدس المحتلة السابق عضو الكنيست عن الليكود نير بركات، اقترح خطة اقتصادية لتحسين الوضع الاقتصادي للفلسطينيين في مناطق الضفة، وتختلف خطة بركات كليا عن خطة ترامب، ففي الوقت الذي تركز فيه خطة ترامب على المناطق المصنفة "A" و"B"، الخاضعة لسيطرة السلطة الوطنية الفلسطينية، تركز خطة بركات على المناطق "C" التي تشكل نسبة 60% من مناطق الضفة، ويعيش فيها أكثر من 400 ألف مستعمر إسرائيلي، وتتمحور هذه الخطة الإسرائيلية المقترحة من رئيس بلدية الاحتلال في القدس المحتلة أن الازدهار الاقتصادي المتبادل بين العرب والإسرائيليين في مناطق الضفة، سيأتي من خلال التعاون بينهما، ويرى ضرورة إنشاء 12 منطقة صناعية في المناطق "C"، لتوفير فرص عمل لأكثر من 200 ألف فلسطيني، مع الإشارة إلى أن 30 ألف فلسطيني يعملون حاليا في المستعمرات والمناطق الصناعية التابعة لها. يرى بركات أن إقامة 4 مناطق صناعية ومراكز لوجستية جديدة بالإضافة للمناطق الصناعية القائمة حاليا، بحيث تقام في مناطق شمال الضفة ومستعمرة "معالي ادوميم" وترقوميا، على أن تقام على طول خط الهدنة بشكل يسمح معه بسهولة الوصول إليها للفلسطينيين والإسرائيليين. بالإضافة لبناء حديقة صناعية ضخمة بالقرب من مستعمرة محولا شمال الأغوار، بحيث يتم تشغيل أكثر من 100 ألف عامل في تلك المناطق، وتتضمن الخطة بناء 3 مناطق صناعية إضافية بالقرب من مستعمرات هينيت وحرمش وبرطعة، والتي سيتم تشغيل أكثر من 168 ألف عامل فيها، ويرى بركات أن تنفيذ الخطة سيؤدي لمضاعفة متوسط أجور العمال الفلسطينيين، الأمر الذي سيؤدي للسلام والأمن، كما تتضمن الخطة تطوير السياحة في المستعمرات الإسرائيلية من خلال إقامة وتطوير 12 موقعا على طول طريق الإباء التي شهدت أحداثا وروايات من فترة التوراة.

* صحيفة معاريف الإسرائيلية وموقع كان: نتنياهو قال خلال جولته مع مستشار الأمن القومي الأمريكي في مناطق الأغوار، أنه لن يرد على الخطة الاقتصادية الامريكية الا بعد الاطلاع عليها أولا، وسارع في مهاجمة الموقف الفلسطيني الرافض للخطة، وحمل الفلسطينيين مسؤولية فشل الخطة نتيجة سياسة الرفض التي يتبنونها. وقال نتنياهو إنه سينظر في خطة السلام في الشرق الأوسط للرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإنصاف وانفتاح بينما رفض الرئيس الفلسطيني الاقتراح. وأضاف نتنياهو أثناء قيامه بجولة في المنطقة مع مستشار الأمن القومي الأمريكي الزائر جون بولتون: "لا يمكنني أن أفهم كيف يرفض الفلسطينيون الخطة قبل سماعهم بها"، وكرر موقف دولة الاحتلال الثابت المتمثل في أنها يجب أن تحتفظ بوجودها في وادي الأردن الاستراتيجي، حيث قال "بموجب أي اتفاق سلام سيكون موقفنا هو استمرار وجود دولة الاحتلال " إسرائيل" هنا من أجل وأمن الجميع."

* هارتس الإسرائيلية: الإدارة الامريكية تنوي الطلب من دول خليج خلال مؤتمر البحرين، التزامات مالية لدعم الاقتصاد الفلسطيني، إلا أن التقديرات الامريكية تشير الى ان تلك الدول لن تبدأ بتحويل الأموال فعليا إلا بعد نشر الجانب السياسي من صفقة القرن بشكل كامل، والتي تنوي الإدارة الامريكية الكشف عنها بعد الانتخابات الاسرائيلية.

* نشرت وسائل اعلام إسرائيلية " يديعوت ومعاريف وإسرائيل اليوم والقناة الثانية" : تقارير أشارت إلى أن أطرافا من الحزبين الكبيرين الليكود وكحول لفان الاسرائيليين، يبحثون إمكانية إلغاء قرار حل الكنيست " البرلمان الإسرائيلي" ومنع الذهاب لانتخابات جديدة، وتشكيل حكومة وحدة وطنية (احتلالية ) تضم كلا الحزبين. ومصادر من الليكود قالت إن نتنياهو يرغب بشدة في الغاء القرار في ظل استطلاعات الرأي التي أظهرت أن معسكر اليمين والحريديم سيحصل على 59 مقعدا بدون مقاعد حزب إسرائيل بيتنا، وفي هذه الحالة يخشى نتنياهو من قيام ليبرمان بالتوصية بتكليف بيني غانتس بتشكيل حكومة الاحتلال القادمة، اما في حزب كحول لفان فيخشون من إمكانية حصول معسكر اليمين والحريديم على 61 مقعدا بدون إسرائيل بيتنا، الامر الذي سيمكن نتنياهو من تشكيل حكومة احتلالية يمينية-حريديم ضيقة، ولذلك فهم يؤيدون فكرة تشكيل حكومة وطنية مع الليكود وعدم الذهاب لانتخابات جديدة، ومن اجل الغاء قانون حل الكنيست " البرلمان الإسرائيلي " ومنع الذهاب لانتخابات جديدة، يجب الحصول على تأييد 80 عضو كنيست على الأقل لإلغاء القانون، أما المرحلة الثانية فتتطلب تشكيل حكومة احتلال باسم حكومة وحدة وطنية تضم كلا الحزبين الكبيرين الليكود وكحول لفان، مع الإشارة إلى أن يائير لبيد كان يرفض بشدة إمكانية الانضمام لحكومة برئاسة نتنياهو، بينما ابدى بقية قادة الحزب استعدادهم لذلك. ويشار إلى أن عدد مقاعد حزبي الليكود وكحول لفان بالإضافة لمقاعد كولانو يبلغ 74 مقعدا فقط، أي أنهم سيكونون بحاجة لستة مقاعد إضافية لإلغاء قانون حل الكنيست.

 

مواضيع ذات صلة:

قال خبير القانون الدولي حنا عيسى إن الإحصاءات الأخيرة تشير إلى أن مجموع المستعمرات في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية بلغت 503 (منها 474 مستعمرة في الضفة الغربية، و29 مستعمرة في القدس المحتلة).

وأوضح أن عدد المستوطنين في هذه المستعمرات يزيد عن مليون مستوطن، مشيرا إلى أن "حركة السلام" في إسرائيل تقول إن التوسع في مستعمرات الضفة الغربية يجري بمعدل أعلى من معدل نمو السكان في إسرائيل".

وأضاف "بناء الجدار العازل الذي يبلغ مساحته 725كم ويمتد من غور الأردن شمالا حتى جبال الخليل جنوبا، ويمر بعمق 140 كم في مستوطنات الضفة الغربية، يبتلع نحو 20% من مساحة الضفة الغربية البالغة بالأصل 5844كم2، وان الطرق الالتفافية التي ضمتها دولة الاحتلال في هذه المناطق تبلغ 800كم2".

وتساءل عيسى "كيف يمكن الحديث عن دولة فلسطينية مستقلة بعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران لسنة 1967 وبتعداد سكاني فلسطيني خمسة ملايين نسمة حاليا والمستعمرات الإسرائيلية تبتلع الأراضي، وتحرم السكان الأصليين من التمتع بحريتهم واقتصادهم وتحجب في نفس الوقت إمكانية لسيادة حقيقية على الأرض؟".

ونوه إلى أن المستوطنين يخشون أن تعزل المستعمرات القدس الشرقية التي يريدونها عاصمة لدولتهم في المستقبل عن الضفة الغربية، وأن تقسم الضفة لمنطقتين شمالية وجنوبية.

وتابع: مواصلة سلطات الاحتلال الإسرائيلي استعمارها للأراضي الفلسطينية المحتلة يعتبر مخالفا للأعراف والاتفاقيات الدولية خاصة المادة (49) من اتفاقية "جنيف الرابعة" الخاصة بحماية المدنيين لعام 1949 التي حظرت على دولة الاحتلال نقل مدنييها إلى المناطق المحتلة، والمادة الثامنة الفقرة ب/ 8 من ميثاق المحكمة الجنائية الدولية لسنة 1998 التي اعتبرت قيام دولة الاحتلال بنقل أجزاء من سكانها المدنيين إلى الأراضي التي تحتلها من جرائم الحرب.

وطالب بضرورة التحرك دوليا لإجبار إسرائيل التوقف عن مواصلة سياساتها الاستعمارية، وتحديها للإرادة الدولية الهادفة إلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة".

وأشارت الاحصائيات حول المساحات في الأراضي الفلسطينية الى ما يلي:

مساحة الأراضي الفلسطينية:

الضفة الغربية 5844 كم2 بما فيها القدس الشرقية.

قطاع غزة: 365 كم2 .

مساحة الأراضي المقام عليها المستوطنات في دولتنا:

مساحة البناء: 196 كم2

مساحة البناء + التوسع المستقبلي : 540 كم2.

مساحة الاراضي التي تم الاستيلاء عليها وما تزال فارغة حول المستوطنات: 343 كم2

مساحة اراضي C  : 60%

مساحة اراضي B : 19%

مساحة اراضي  A : 18%

محمية طبيعية: 3% .