خبر عاجل

د. ابو هولي : خطة السلام الامريكية اصبحت من الماضي ولن تجد قبولا او غطاء دوليا والحديث عن توطين اللاجئين بات عديم الجدوى

د. ابو هولي : خطة السلام الامريكية اصبحت من الماضي ولن تجد قبولا او غطاء دوليا والحديث عن توطين اللاجئين بات عديم الجدوى

نشر الخميس 04 يوليو, 2019 في تمام الساعة 19:35

ردا على تصريحات كوشنير

د. ابو هولي : خطة السلام الامريكية اصبحت من الماضي ولن تجد قبولا او غطاء دوليا والحديث عن توطين اللاجئين بات عديم الجدوى

- اكد على حق عودة اللاجئين الفلسطينيين الى ديارهم

- الدول العربية المضيفة تجمع على رفض توطين اللاجئين الفلسطينيين على اراضيها

اكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين  الدكتور احمد ابو هولي على ان الحل العادل لقضية اللاجئين يكمن من خلال تطبيق القرار 194 القاضي بعودتهم الى ديارهم التي هجروا منها عام 1948 .

ورفض د. ابو هولي في بيان صحفي صادر عنه اليوم تعقيبا على  تصريحات جاريد كوشنير مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب  التي قال فيها  إن: "خطة السلام الأميركية، قد تدعو إلى "توطين دائم" للاجئين الفلسطينيين في الأماكن التي يقيمون فيها، بدلاً من عودتهم إلى أراض أصبحت الآن في دولة إسرائيل" كافة المشاريع والحلول التي تخرج عما اقرتها  قرارات الامم المتحدة او تتجاوز حق العودة لافتا الى ان منظمة التحرير الفلسطينية والدول العربية المضيفة للاجئين ترفض بشكل قاطع ما يطرح من مشاريع توطين اللاجئين او الحديث عن الوطن البديل للفلسطينيين .

وقال د. ابو هولي ان تصريحات كوشنير تؤكد على تحدي الادارة الامريكية للمجتمع الدولي وقراراته التي تؤكد على عودة اللاجئين الفلسطينيين الى ديارهم وحالة التخبط السياسي لمواقف الادارة الامريكية المعادية للاجماع الدولي لافتا الى ان تصريحات كوشنير عديمة الجدوى ولن تجد لها اذانا صاغية في الدول العربية المضيفة التي اكدت في اجتماعها التنسيقي الاخير في منتصف الشهر الماضي على حق عودة اللاجئين الفلسطينيين الى ديارهم ورفضها لتوطين اللاجئين على ارضيها او ان تكون بديلا للأونروا في القيام بمهامها .

وشدد على ان خطة السلام الامريكية اصبحت من الماضي ولن تجد قبولا او غطاء دوليا ً واصبحت خلف ظهر القيادة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية مؤكدا على ان اللاجئون الفلسطينيون سيقفون في خندق واحد في مواجهة كافة المؤامرات التي تستهدف حقوقهم وخاصة حقهم في العودة الى ديارهم طبقا للقرار 194 .