خبر عاجل

تقرير القدس اليومي 23/6/2019 اعداد: وحدة شؤون القدس

تقرير القدس اليومي  23/6/2019  اعداد: وحدة شؤون القدس

نشر الثلاثاء 09 يوليو, 2019 في تمام الساعة 17:30

تقرير القدس اليومي

23/6/2019

اعداد: وحدة شؤون القدس

تحرير: وحدة العللاقات العامة

الانتهاكات الاسرائيلية

الهدم يهدد 237 شقة في وادي الحمص. والاحتلال يمهل المواطنين 3 أسابيع لهدم 100 شقة سكنية. وتحذيرات من أن يطال الهدم كل ضواحي القدس

أمهلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الخميس الماضي ، أهالي حي وادي الحمص بقرية صور باهر جنوب شرق القدس المحتلة، حتى الثامن عشر من الشهر المقبل، لتنفيذ قرارات هدم مئة شقة سكنية. ونقل  مركز معلومات وادي حلوة لجنة حي وادي الحمص، أن سلطات الاحتلال أمهلت المواطنين حتى الثامن عشر من الشهر المقبل، لتنفيذ قرارات الهدم يدويا أو هدمها من قبل قوات الاحتلال بعد هذا التاريخ.وأوضحت اللجنة أن قوات الاحتلال بدأت بملاحقة السكان منذ حوالي 3 أعوام، بقرارات الهدم وهو عبارة عن شارع محاط بالأسلاك الشائكة والمجسات الالكترونية، وفقا لقرارها بمنع البناء على بعد 250 مترا من "الجدار" لأسباب أمنية. وأضافت اللجنة أن الجزء الأكبر من البنايات التي صودق على هدمها يقع في المناطق المصنفة (أ) التابعة للسلطة الوطنية، والحاصلة على تراخيص بناء من وزارة الحكم المحلي.

وحذرت لجنة الدفاع عن البيوت المهددة في بلدة صور باهر جنوب شرق القدس المحتلة من أن تمتد قرارات الهدم التي تصدرها سلطات الاحتلال من منطقة وادي الحمص لتشمل سائر البلدات والضواحي القريبة من جدار الضم والتوسع العنصري المُلتف حول المدينة المقدسة. ولفتت اللجنة، في بيان لها عمّمته الجمعة الماضية ، "إلى أنه صدرت قرارات عدة بوقف البناء وبهدم ما يزيد عن 237 شقة، وبدء التنفيذ بهدم 16 منشاة تضم نحو 100 شقة سكنية، مؤكدين بقرارهم بأنها تجربة لها ما بعدها، حيث ستكون معيارا يقاس عليه للتطبيق على باقي المنشئات التي تنتظر قرارات بشأنها لدى المحكمة العليا الاسرائيلية، وكذلك اية منشئات اخرى قد تقام على طول جدار الفصل العنصري بمناطق القدس المحتلة والضفة الغربية".وجاء في البيان: "ردت المحكمة العليا "الإسرائيلية" قبل عشرة أيام الالتماس الذي تقدم به محامو المتضررين، مطلقة بذلك يد الحاكم العسكري بالضفة الغربية بالتصرف كما يشاء منفذا قرارات وقف البناء والهدم الصادرة بحق الاهالي والسكان في صور باهر - واد الحمص والمنطار ودير العامود". وأوضحت اللجنة "أن معظم هذه المنشئات مقامة على اراضي السلطة الفلسطينية ولديها أذونات البناء اللازمة من الحكم المحلي الفلسطيني صاحب الصلاحية بمنح التراخيص كونها اقيمت على اراضي السلطة ومصنفة حسب اتفاقيات اوسلو بمناطق A, B ".وأشارت اللجنة، في بيانها إلى أن "الاراضي التي مُنع البناء عليها في هذه المنطقة المحرمة تزيد عن 1470 دونم فقط من أراضي صور باهر، ولنقس على ذلك كم من الاراضي التي يحرم منها مالكوها من التصرف على طول الجدار العنصري بالقدس والضفة الغربية".

"وادي الحمص يقع خارج الخط الوهمي لبلدية الاحتلال في القدس المحتلة، وتصنف غالبية أراضيه ضمن مناطق "أ" التابعة للسيادة الفلسطينية وفقا لاتفاق أوسلو. عندما باشر الاحتلال ببناء جدار الفصل العنصري في المنطقة عام 2003، قدم أهالي صور باهر التماسا ضد مسار الجدار الذي يمر وسط قريتهم، وجرى تغييره ليصبح الحي داخل الجدار" وفقا لمدير قسم الخرائط في جمعية الدراسات العربية في القدس المحتلة خليل التفكجي.دفعت الأسعار المرتفعة للشقق والتكاليف الباهظة لاستصدار رخص بناء داخل القدس، الكثير من المقدسيين إلى تملك أراض في حي وادي الحمص وبناء عمارات سكنية، بعد أن حصلوا على رخص بناء من وزارة الحكم المحلي الفلسطينية.

المحكمة العليا الإسرائيلية أصدرت قرارا يمنع البناء على بعد 250 مترا من الجدار، مستندة إلى أمر صدر قبل 7 سنوات عما يسمى "الحاكم العسكري للمنطقة في جيش الاحتلال"، مشيرا إلى أن هذا القرار نهائي وغير قابل للاستئناف.ما يجري في صور باهر، يسعى الاحتلال إلى تطبيقه في منطقة الشياح في العيزرية، وغيرها من المناطق المحيطة بالقدس المحتلة، القضية ديمغرافية بامتياز والهدف منها إفراغ المدينة ومحيطها من أي وجود فلسطيني.الاحتلال حسم قضية القدس المحتلة كمرحلة نهائية، خاصة فيما يتعلق بالقضية السكانية".  يقطن في حي وادي الحمص نحو 6 آلاف نسمة، باتوا مهددين بالتشرد بعد قرار الاحتلال هدم منازلهم. وأعطت محكمة الاحتلال أهالي الحي، مهلة شهر واحد لهدم منازلهم بأيديهم، قبل أن تطلق العنان لجرافاتها العسكرية لهدم المنازل ومطالبتهم بدفع تكاليف الهدم.

وبين مدير الدائرة القانونية في المركز الكاثوليكي لحقوق الإنسان "سانت إيف" المحامي هيثم الخطيب أن "المحكمة تبنت ادعاءات جيش الاحتلال وأوامره"، معربا عن خشيته من استغلال القرار ليشمل المناطق المحاذية للجدار في الضفة الغربية كافة، وليس في محيط القدس فقط.وتطرق الخطيب إلى أن القرار يعود إلى عام 2011 عندما أصدر ما يسمى "الحاكم العسكري" أمرا يمنع البناء على بعد 250 مترا من الجدار بدواع أمنية ولكنه لم يطبقه. وفي عام 2015، قرر جيش الاحتلال تطبيق الأمر، وبدأ في حي وادي الحمص وسلم أوامر بهدم 16 بناية، تضم عشرات الشقق السكنية.بعد مهاجمة المحامي الخطيب للخلفية القانونية لأوامر الهدم التي تشمل جميع المناطق المحاذية لجدار الفصل العنصري في الضفة الغربية والواقعة تحت السيادة الفلسطينية، تراجع جيش الاحتلال عن هدم عدد من المباني كليا وحولها للهدم الجزئي، إلا أن قرار المحكمة الأخير يضع البنايات المهددة تحت خطر الهدم.وأشار إلى أن قرار المحكمة غير قابل للاستئناف واستنفدت جميع الخيارات القانونية لحماية المباني، وقال: "القرار ضوء أخضر لجيش الاحتلال لهدم مئات المباني القريبة من الجدار في الضفة الغربية".

خبير مقدسي يحذر من مخططات مرعبة لنزع الصبغة الإسلامية والعربية عن القدس 
حذر الخبير المقدسي د. جمال عمرو من مخططات الاحتلال في مدينة القدس المحتلة والتي تهدف إلى نزع الصبغة الإسلامية والعربية عن المدينة، وإقامة مشاريع أسرلة لتثبيت الرواية "الإسرائيلية" المزورة.وقال عمرو، في تصريح صحفي: ان "بلدية الاحتلال في القدس المحتلة هي ذراع دولة الاحتلال في تنفيذ مخططات مرعبة على الأرض، بهدف تغيير المعالم بشكل جذري، فما يجري في منطقة باب العامود وإزالة الحديقة المتاخمة له بمساحة خمسمائة متر، وخلع ألف بلاطة من التاريخ الإسلامي، كل ذلك يأتي في سياق الحرب اليومية على كل ما هو تاريخي وإسلامي في المدينة، فالاحتلال اعتقل طاقم دائرة الإعمار في المسجد الأقصى لقيامهم بتثبيت بلاطة في ساحات المسجد الأقصى، كانت تتحرك تحت أقدام المصلين، وأُخضعوا للتحقيق، وتم تهديدهم في قادم الأيام إذا تكرر الفعل، وإن عليهم الحصول على إذنٍ من سلطة الآثار ومن الضابط المسؤول الذي يطلق عليه ضابط "جبل الهيكل"، فيما تمّ في منطقة باب العامود جرف المنطقة التاريخية بكل مقومات من بلاط وأشجار ومصاطب حتى مغارة سليمان، ولم يتم وضع لافتات تُبين طبيعة المشروع الذي سيقام، في عملية استهتارٍ واضحةٍ بالمقدسيين والمسلمين".وأضاف: "قبل تجريف الحديقة المتاخمة لباب العامود الذي يُعتبر من أهم أبواب البلدة القديمة، ويتصل بطريق الواد شريان البلدة القديمة، تمت إقامة منصات وأبراج أمنية بداخلها جنود على أهبة الاستعداد للقتل، في محاولة لتفريغه من المقدسيين والمارة، كونه مربعاً أمنياً خطيراً، ولمنع أي مواجهات تحدث في المكان، فمن الناحية الأمنية تمت السيطرة في المكان، ومن الجهة الأخرى تم تغيير المعالم الجغرافية، حتى لا يشهد البلاط المخلوع والمدمر على تاريخ المكان".وتابع عمرو قائلا: "في منطقة برج اللقلق بالقرب من باب الأسباط هناك مخطط مرعب ملاصق لسور البلدة القديمة، سيتم استخدامه في تفويج المجموعات السياحية وسرد الرواية الاسرائيلية وصولاً وسط مقبرة الرحمة، حيث مكان التلفريك، فتكون السيطرة والسرد التاريخي من الأرض ومن الأعلى، في عملية خطيرة تستهدف محاصرة التاريخ والجغرافيا في المكان، وكذلك باب الخليل الذي تمت أسرلته بكل تفاصيله، ووضع الأبراج والساحات ومتحف، وشطب المسميات فيها، حيث كانت دار الحكم وفيها قلعة القدس إبان الحكم العثماني الإسلامي".ولفت عمرو الى مشاريع الاسرلة التي يتم فرضها على قلب المدينة المقدسة، وقال انه يتم تغليفها بالمشاريع السياحية الاقتصادية، لكنها في حقيقة الأمر مشاريع ذات طابع يغير طابع المدبنة لصللح الاحتلال بعد توجه ترامب الاخير تجاهها ومؤتمر المنامة، كي يتم تنفيذ بنود صفقة القرن، فالاحتلال يريد أن يقول للعالم اليوم رسالة واضحة المعالم، مفادها أن الحكم لدولة الاحتلال بلا منازع، ولا يحق لأي جهة الاعتراض على ما يتم من مشاريع إنشائية.

الاحتلال يبعد ناشطة فلسطينية عن المسجد الأقصى لمدة 15 يوما

قرر محققو الاحتلال الخميس الماضي ، إبعاد مديرة قوافل شد الرحال الى المسجد الأقصى مدلين عيسى، عن المسجد المبارك لمدة خمسة عشر يوما.  وكان الاحتلال اقتحم اليوم منزل الناشطة عيسى في كفر قاسم باراضي 48 لاعتقالها والتحقيق معها في مركز التوقيف والتحقيق "القشلة" في باب الخليل بالقدس القديمة، وحينما لم يجدوها تركوا لها أمر استدعاء للتحقيق، والذي جرى لاحقا واستمر عدة ساعات قبل تسليمها قراراً بالإبعاد عن المسجد الأقصى المبارك لمدة اسبوعين


الاحتلال يقتحم مدرسة دار الايتام في القدس القديمة ويمنع فعالية لاتحاد الكتاب 
اقتحمت قوة معززة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة وحرس حدود ومخابرات الاحتلال الاسرائيلي مساء الجمعة الماضية ، مدرسة دار الأيتام الصناعية الاسلامية في البلدة القديمة بالقدس المحتلة ومنعت تنفيذ مهرجان شعري برعاية اتحاد الكتاب الفلسطينيين. كان مقررا تنظيم مهرجان للشعر في المدرسة تحت عنوان "لا للحرب نعم للسلام"، دُعي اليه مجموعة من الشعراء الفلسطينيين من المدينة. الا ان الاحتلال اقتحم المدرسة قبل بدء الفعالية بدقائق وسلم المنظمين قراراً موقعا باسم وزير داخلية الاحتلال أردان بمنع الفعالية بحجة تنظيمها من قبل "السلطة الفلسطينية".


الاحتلال يعتقل 10 مواطنين من القدس المحتلة

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية وفجر اليوم الأحد، 10 مواطنين على الأقل، من القدس المحتلة، 7 منهم من بلدة العيسوية وسط المدينة، و3 من البلدة القديمة.وعرف من بين المعتقلين: حسام عليان، وعبد القادر داري، وأكرم مصطفى، ومجد بشير أحمد، ونور الدين محيسن، ومحمد رأفت داري، وأيوب أبو الحمص وجميعهم من بلدة العيسوية.كما اعتقلت قوات الاحتلال من شارع الواد في البلدة القديمة: عبادة نجيب، ومحمود نجيب، وابراهيم ابو اسنينة


الاحتلال يعتقل ثلاثة مواطنين مقدسيين

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء السبت  الماضي ، ثلاثة مواطنين م٠ن شارع الواد في البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة.قوات الاحتلال اعتقلت كلا من: ابراهيم ابو سنينة، والشقيقان عبادة ومحمود نجيب


الاحتلال يقتحم بلدة العيساوية

اقتحمت قوات الاحتلال الاسرائيلي، مساء السبت الماضي ، قرية العيساوية شرق مدينة القدس المحتلة. قوات الاحتلال اقتحمت البلدة، وتمركزت في حي عبيد بشارع البستان، وسط اندلاع مواجهات مع الشبان تخللها إطلاق قوات الاحتلال للرصاص الحي، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع


في الشأن الدولي

مولدافيا  تتراجع عن نقل سفارتها للقدس المحتلة

اعلن وزير الخارجية والتكامل الأوروبي في مولدافيا نيكو بوبيسكو، الجمعة الماضية ، عن تراجع بلاده عن قرار الحكومة السابقة بنقل سفارتها في دولة الاحتلال، من تل أبيب إلى القدس المحتلة. وقال الوزير، في مؤتمر صحفي في ختام زيارته للولايات المتحدة: "سفارتنا في إسرائيل، ستبقى في تل أبيب. لا توجد أي قرارات قانونية للحكومة حول نقلها". وعلل الوزير التراجع عن القرار بأنه في وقت اعتماده، لم تعد الحكومة المولدافية، برئاسة بافل فيليب، موجودة من الناحية القانونية، بل كانت هناك حكومة جديدة، في ذلك الوقت برئاسة مايا ساندو