خبر عاجل

د. بحر يدعو شعبنا للانتفاض في وجه الاحتلال لوقف مجزرة الهدم في وادي الحمص

د. بحر يدعو شعبنا للانتفاض في وجه الاحتلال لوقف مجزرة الهدم في وادي الحمص

نشر الاثنين 22 يوليو, 2019 في تمام الساعة 13:58

"حمل حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن الجريمة وتداعياتها"

د. بحر يدعو شعبنا للانتفاض في وجه الاحتلال لوقف مجزرة الهدم في وادي الحمص

وصف د. أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني هدم عشرات المنازل والوحدات السكنية الفلسطينية في وادي الحمص في القدس المحتلة بأنه جريمة كبرى ومجزرة جماعية مروعة ويوم أسود من أيام الاحتلال المشبعة بالقتل وسفك الدماء والخراب والتدمير، محملاً حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عما سيترتب على هذه المجزرة من تداعيات.

ودعا بحر في تصريح صحفي اليوم الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي والجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي وكل المنظمات والمحافل الإقليمية والدولية للتدخل العاجل من أجل وقف جرائم الاحتلال الصهيوني بحق أهالي القدس الصامدين والتصدي للمخطط الصهيوني العنصري الذي يستهدف طرد وترحيل المقدسيين وتفريغ القدس من أهلها وطمس طابعها وهويتها العربية والاسلامية الخالصة، مؤكداً أن هذه المجزرة تشكل انتهاكاً سافراً للقوانين والمواثيق الدولية والقانون الدولي الإنساني.

وأكد بحر أن شعبنا الفلسطيني في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة وأراضي ال 48 سوف يبقى صامداً في وجه العدوان الصهيوني وسيواجه مجزرة الهدم الصهيونية بكل قوة وعزم وثبات ولن ينحني أو يستسلم لإرادة الاحتلال مهما كانت الضغوط والتحديات بإذن الله.

ودعا بحر أهلنا الصامدين في القدس إلى مزيد من المقاومة والتصدي لعدوان الاحتلال والتجذّر في أرض الآباء والأجداد وحرق الأرض تحت أقدام الصهاينة المحتلين، كما دعا أبناء شعبنا الفلسطيني في كل مكان إلى الانتفاض وتفجير كل أشكال المقاومة والغضب الشعبي في وجه الاحتلال.

وأضاف بحر أن رواية وحجج سلطات الاحتلال بعدم حصول هذه المنازل والوحدات السكنية على ترخيص ساقطة ومتهافتة من الناحية القانونية، موضحاً أن هذه المنازل والوحدات السكنية خاضعة لإدارة السلطة الفلسطينية وحاصلة على التراخيص المطلوبة من وزارة الحكم المحلي فيها.

 

--