خبر عاجل

[طاووس البحرْيِنْ]

 [طاووس البحرْيِنْ]

نشر الثلاثاء 30 يوليو, 2019 في تمام الساعة 07:11

[طاووس البحرْيِنْ]

————————————————

أوسمةٌ  لا   تُحْصى  ونياشينْ

 

كالطاووسِ   اخْتالَ   بها  ديُّوثُ  البحرِيِنْ

 

لم  يحظَ   بها  جيفارا  وجِيابٌ  أو  ماوٌ

في  تحريرِ  الصينْ

 

وكذلكَ  روملَ  أو  مونْتْجَمْري  وَسْتالينْ

 

فظَنَنْتُ   بأنْ  عادَ   صلاحُ  الدينْ؟

 

أم  هل  حرَّرَ   قزمُ  البحرَيْنِ  فَلسطينْ؟

 

لا  حسدٌ  واللهِ،وَتَخْزى  العِيِنْ

 

كم  منْ  حكّامِ  الأمَّةِ  أوباشٌ،لا   تفريقَ

لدَيْهمْ  بينَ  شِمالٍ ويَمينْ

 

أو  كم  منْ  شِعْبٍ  عربيٍّ  مِسكينْ

 

يحكمهُ   عملاءٌ  وشياطينْ

 

خوَّانينَ  ومأجورينْ

 

وسواهُ  النهبُ  فلا  يدْرونْ

 

كم  معركةٍ  خاضَ  المأفونْ

 

وجنودُ  الأسطولِ  السادسِ

لقفاهُ  بلى  يحْمونْ

 

يا  ملكاً   قوَّادْ

 

كلُّ   معاركهِ  ما  بينَ  فسادٍ أو  إفْسادْ

 

كالوالدِ   غير  المرحومِ ،على  بيْعِ الوطنِ اعْتادْ

 

ما صنعَ الوالدُ عيسى  منْ  عهرٍ  أكْملهُ  الأولادْ

 

ورِثَ  الأبنُ  العهْرَ  فَزادْ

 

تاريخٌ   كالفحْمِ  سَوادْ

 

رَضعوا  الخسَّةَ  في  الأمْهادْ

 

أوسمةٌ  تُمنحُ  مسخرةً  للقُوَّادْ

 

كانت  تُعطي  لرجالٍ   صنعوا  تاريخاً

أو نصراً   لبلادْ

 

صارتْ  تعطى للأوغادْ

 

تكريماً لهزائمهمْ وعمالتهمْوللأسيادْ

 

أينكَ  يا فاتحَ أندلسٍ   يا ابْنَ  زيادْ؟

 

لم تحْظَ بنيسانٍ   رغمَ   فتوحاتكَ ،واليومَ

نياشينُ ملوكِ طوائفنا تعطى بمَزادْ

 

وبرغمِ  قُرونٍ  ما  ماتتْ ذكراكَ،وحينَ   يموتونَ

ستضحي ذكراهمْ  نسياناً ورَمادْ

 

لهمُ  تبقى   الّلعنةَ لو ذُكروا،أمَّا أنتَ  وأمثالكَ ستبقونَ كأعلامٍ 

تُذْكَرِ   لو  ذَكرَ  القاصي  والداني الأمجادْ

 

فالتاريخُ   الصادقُ   يُنْصفُ   ويميِّزُ   ،ليس   يُجاملُ

وإذا قالَ فليس   بأقوالِ التاريخِ   مداهنةً  وحيادْ

 

فَالقِ   بمزبلةٍ كلَّ نياشينكَ  يا  قزمَ  البحرَيْنِ  فأنتَ

على الخسَّةِ مُعْتادْ

 

ولذاكَ   الإلقاءُ   ومهما  طالَ  مَعادْ

———————————————————

شعر:عاطف ابو بكر/ابو فرح

٢٠١٩/٧/١٩م

كتبتها عندما رأيت عاهر البحرين يُرصِّعُ

صدره وكتفيه بأوسمة ونياشين ،،