خبر عاجل

المحرر " حمدونة " يطالب بانقاذ حياة الأسرى المضربين

المحرر " حمدونة " يطالب بانقاذ حياة الأسرى المضربين

نشر الثلاثاء 20 اغسطس, 2019 في تمام الساعة 11:25

المحرر " حمدونة " يطالب بانقاذ حياة الأسرى المضربين

أكد مدير مركز الأسرى للدراسات الأسير المحرر الدكتور رأفت حمدونة اليوم الثلاثاء أن سلطات الاحتلال الاسرائيلى زادت من وتيرة الاعتقال والتجديد الإداري للمعتقلين الفلسطينيين ، ووصل عدد المعتقلين الاداريين إلى ما يقارب من (500) معتقل ، دون التزام الاحتلال بالمعايير والاتفاقيات والمواثيق الدولية والقانون الدولى الانسانى .

وأضاف د. حمدونة أن ثورة المعتقلين الاداريين في السجون الاسرائيلية بدأت من جديد مع ارتفاع عدد المضربين عن الطعام الى 8 معتقل ، والتوقع بانضمام أسرى جدد للإضراب المفتوح عن الطعام في الأيام المقبلة ، مشيراً إلى أن هذه الخطوات تأتى في سياق مواجهةالاعتقال التعسفي ، الذى واجهه الأسرى سابقاً بمقاطعة المحاكم العسكرية ، والاضرابات بشكل جماعى وفردى منذ العام 2012 ، والقيام بعشرات الخطوات الاحتجاجية الأخرى .

جدير بالذكر أن هناك ثمانية من الأسرى المضربين عن الطعام وهم الأسير حذيفة حلبية من بلدة أبو ديس قضاء القدس وله الآن (51) يوماً ، والأسير أحمد غنام من محافظة الخليل مضرب منذ 38 يوماً، والأسير سُلطان خلوف مضرب منذ 34 يوماً، والأسير إسماعيل علي منذ 28 يوماً، والأسير وجدي العواودة منذ 23 يوماً، والأسير طارق قعدان منذ 21 يوماً، والأسير ناصر الجدع منذ (14) يوماً، والأسير ثائر حمدان منذ تسعة أيام.

وطالب د. حمدونة المؤسسات الحقوقية والانسانية المحلية والعربية والدولية بالضغط على الاحتلال لانقاذ حياة الأسرى المضربين ، ووقف الاعتقال الاداري بدون لائحة اتهام وبملف سرى ، مشيراً إلى أن الاعتقال الاداري يستند لقانون الطوارىء المخالف لقيم الديمقراطية ومبادىء حقوق الانسان .