خبر عاجل

وزير الأمن الداخلي الصهيوني جلعاد أردان يجدد الدعوة لتغيير الوضع القائم في الأقصى ويعلن نيته السماح للمقتحمين الصهاينة بالصلاة وأداء الطقوس فيه

وزير الأمن الداخلي الصهيوني جلعاد أردان يجدد الدعوة لتغيير الوضع القائم في الأقصى ويعلن نيته السماح للمقتحمين الصهاينة بالصلاة وأداء الطقوس فيه

نشر الاربعاء 04 سبتمبر, 2019 في تمام الساعة 13:06

وزير الأمن الداخلي الصهيوني جلعاد أردان يجدد الدعوة لتغيير الوضع القائم في الأقصى ويعلن نيته السماح للمقتحمين الصهاينة بالصلاة وأداء الطقوس فيه

جدد وزير الأمن الداخلي الصهيوني المتطرف جلعاد أردان دعوته إلى تغيير الوضع القائم في الأقصى في لقاء تلفزيوني مع قناة "كيبا" العبرية، معتبراً أن الوضع الحالي "مجحف بحق اليهود" لأن "جبل الهيكل هو أقدس مكان بالنسبة لليهود".

وقال أردان إن "على الحكومة أن تعمل مع ملك الأردن والدول العربية كي يفهموا أنه من حق اليهود الصلاة في جبل الهيكل" على حد تعبيره.

خلال اللقاء تفاخر أردان بالتغيير الكبير في قواعد دخول المقتحمين الصهاينة والتسهيلات الممنوحة لهم في الأقصى منذ توليه منصبه في عام ٢٠١٥، وقال إن الوزراء المقربين من جماعات الهيكل كان عليهم أن يشترطوا السماح بصلاة اليهود في الأقصى قبل الانضمام لحكومة نتنياهو، في تمهيد لمحاولة فرض هذا الشرط بعد الانتخابات المقبلة.

وتأتي تصريحات جلعاد أردان في ظل مطالبات ائتلاف منظمات الهيكل بالسماح لهم بأداء الصلوات وبإغلاق الأقصى أمام المسلمين تماماً في احتفالات رأس السنة العبرية يومي ٣٠-٩ و١-١٠-٢٠١٩، ويذكر أن أردان كان قد أعلن نية حكومته تغيير الوضع القائم في الأقصى بعد اقتحام الأضحى، وأردان هو أكثر مرشحي جماعات الهيكل تقدماً في قوائم الليكود للانتخابات المقررة في الكيان الصهيوني بعد أسبوعين.