خبر عاجل

كتلة التغيير والإصلاح: دماء الشهيد الأسير السايح لعنة تطارد سجانيه ودعوة للثورة نصرة للأسرى

كتلة التغيير والإصلاح: دماء الشهيد الأسير السايح لعنة تطارد سجانيه ودعوة للثورة نصرة للأسرى

نشر الثلاثاء 10 سبتمبر, 2019 في تمام الساعة 10:21

كتلة التغيير والإصلاح: دماء الشهيد الأسير السايح لعنة تطارد سجانيه ودعوة للثورة نصرة للأسرى

التغيير والاصلاح:

صرح النائب مشير المصري المتحدث باسم كتلة التغيير والإصلاح بما يلي: -

تنعى كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية الشهيد الأسير القائد بسام السايح الذي قضى نحبه في سجون العدو الصهيوني أمام حالة الإهمال الطبي التي تعرض لها إزاء مرضه بالسرطان بعد رفض الاحتلال كل النداءات للإفراج عنه ليتلقى العلاج والعناية الطبية

إن الاحتلال يصر على حالة التلذذ في معاناة أسرانا، وهو يمارس البلطجة الأمنية ضدهم ويتعاطى بانعدام الإنسانية من خلال الإهمال الطبي مع الأسرى المرضى الذين يزيدون عن 160 أسيراً ليرتقي الشهيد بسام السايح، ويضاف لسجل شهداء الحركة الأسيرة الذين يزيدون عن 220 أسيراً.

إننا في كتلة التغيير والإصلاح وإزاء هذه الجريمة النكراء والمنظمة ضد أسرانا البواسل نحمل العدو الصهيوني المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة من خلال ممارسة الإهمال الطبي المقصود وعدم السماح بتلقي العلاج المطلوب أو الاستجابة للنداءات الإنسانية والأخلاقية بالإفراج عنه لتلقى العلاج المطلوب.

كما ونتقدم بالتعازي لذوي الأسير بسام السايح وأسرته الصابرة والثابتة ولنابلس جبل النار والتي تقف على ثغر متقدم في تلقين العدو الصهيوني الدروس القاسية والمؤلمة، كما ندعو العالم إلى ضرورة تحمل مسؤولياته لوقف هذه الجريمة الصهيونية والمنظمة تجاه أسرانا البواسل والذين يرزح نحو ستة آلاف أسير تحت نير الاحتلال الصهيوني.

ستبقى دماء الشهيد السايح لعنة تطارد المحتل، ولن تزيد أسرانا إلا ثباتاً واستبسالاً.

 

 

كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية

الدائرة الإعلامية –قطاع غزة

9-9-2019م