خبر عاجل

ماذا تحمل زيارة الدكتور اشتية للقاهرة ؟؟

ماذا تحمل زيارة الدكتور اشتية للقاهرة ؟؟

نشر الاربعاء 09 اوكتوبر, 2019 في تمام الساعة 08:40

ماذا تحمل زيارة الدكتور اشتية للقاهرة ؟؟

- تأمين اكبر قدر ممكن من أموال المقاصة بشكل مباشر دون مرورها بإسرائيل من خلال الخطوات التالية:

- تحويل الدفة التجارية في غزة بشكل كامل باتجاه مصر "استيراد وتصدير" لرفع سقف الاستفادة الضريبية وضمان حصة غزة من المقاصة عبر اتفاق ثنائي مع مصر، تحصل بموجبه السلطة الفلسطينية على حقوق جباية الضرائب قبل دخول البضائع لغزة عبر مكتب تمثيل لوزارة المالية على الجانب المصري، ودون تدخل اسرائيلي بل بموافقة اسرائيلية عبر اللجنة المشتركة التي فعلها الوزير حسين الشيخ.

- تحويل ادارة وتنسيق ادخال البضائع لغزة عبر مكتب اللجنة الرئاسية لادخال البضائع وبموجبها ستخضع كل العمليات التجارية بشكل مباشر لسيطرة السلطة الفلسطينية .

- ستحرم حماس من الافضلية المالية على صعيد جباية ما يسمح بجبايته من البضائع الواردة لغزة عبر بوابة صلاح الدين ، وستدفع دفعا الى فرض مزيد من الضغط المالي على القطاع التجاري لتعويض النقص وهذا الامر سيشكل ان حدث تخليا مصريا عن حماس وترسيم الاعمال مباشرة مع مؤسسات السلطة الفلسطينية.

- ستشكل هذه الخطوة "الذكية" اداة لتحقيق اكثر من هدف على المستوى المالي والسياسي والدولي للضغط على حماس وابعادها عن مصر .

ماذا يمكن ان تفعل حماس امام تطبيق ذلك ان حدث

ستسعى لتطبيق ازدواجية الضرائب لتأمين اموال ادارة الشأن العام ، الامر الذي سيزيد سخط القواعد الشعبية على الاداء الحكومي في غزة ، وهذا جزء من تطبيق رؤية من يخطط من الخارج.

ستعيد حماس دراسة رؤيتها بالتفاهمات مع الجانب المصري والتي كانت قائمة على مبدأ التجارة مقابل الامن .

لن تستطيع حماس مواجهة هذه الخطوات او ايجاد نصير اقليمي او دولي، كون ان الذي جرى تفاهمات واتفاقات بين دولتين يحميها القانون الدولي .

سنكون امام مرحلة اتخاذ قرارات حاسمة في المنطقة والاقليم والداخل الفلسطيني، و يمكن ان نطلق عليها من الان "مرحلة ما بعد اكتوبر 2019 "

محمد خالد ابو جياب
محلل مختص بالشؤون الاقتصادية