خبر عاجل

إصابة (71) مدنيًّا فلسطينيًّا منهم (28) طفلاً باعتداءات الاحتلال على المشاركين في الجمعة الـ 78 لمسيرة العودة وكسر الحصار

إصابة (71) مدنيًّا فلسطينيًّا منهم (28) طفلاً  باعتداءات الاحتلال على المشاركين في الجمعة الـ 78 لمسيرة العودة وكسر الحصار

نشر الجمعة 11 اوكتوبر, 2019 في تمام الساعة 22:24

إصابة (71) مدنيًّا فلسطينيًّا منهم (28) طفلاً

باعتداءات الاحتلال على المشاركين في الجمعة الـ 78 لمسيرة العودة وكسر الحصار

 

 

 

أصابت قوات الاحتلال الإسرائيلي، (71) مدنيًّا فلسطينيًّا منهم (28) طفلاً، اليوم الجمعة الموافق 11/10/2019، في قمعها للمشاركين في الجمعة الـ 78 لمسيرات العودة وكسر الحصار شرق قطاع غزة.

وواصلت قوات الاحتلال اليوم استخدام القوة المفرطة ضد التظاهرات السلمية التي ينظمها المدنيون الفلسطينيون في قطاع غزة ضمن فعاليات "مسيرة العودة وكسر الحصار"، إذ رصد باحثو المركز إصابة (3) مواطنين منهم طفلان بجروح خطيرة، و(22) إصابة بأعيرة نارية وشظايا، إلى جانب إصابات مباشرة في الجزء العلوي من الجسم بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز.

ووفق مشاهدات باحثي المركز في القطاع، فقد شهدت الجمعة الثامنة والسبعون، التي انطلقت تحت اسم جمعة "أطفالنا الشهداء" مشاركة واسعة من المواطنين، وبقيت التظاهرات محافظة على طابعها السلمي.

 

وبدأ المواطنون بالتوافد إلى مخيمات العودة الخمسة المقامة شرق القطاع، حوالي الساعة 3:00 مساء، واستمرت الفعاليات حتى قبيل الساعة 7:00 مساءً، وتضمنت كلمات وعروضًا داخل ساحات المخيمات، وتظاهر المئات مقابل كل مخيم على مسافات تبدأ من قرب الشريط الحدودي الفاصل بين القطاع وإسرائيل، وحتى مئات الأمتار بعيدًا عنه، تخللتها محاولات إلقاء الحجارة، والزجاجات الحارقة، والمفرقعات الصوتية تجاه قوات الاحتلال التي استخدمت القوة المفرطة ضد تلك التجمعات.

 

ووفق توثيق المركز، ترتفع حصيلة الضحايا في المسيرة منذ انطلاقتها في 30 مارس 2018 إلى (214) قتيلا منهم (46) طفلاً، وامرأتان، و(9) من ذوي الإعاقة، و(4) مسعفين، وصحفيان. أما الإصابات فارتفعت إلى (14251) مصابًا، منهم (3501) طفلاً، و(380) امرأة، و(245) مسعفًا و(215) صحفيًّا، علمًا أن بعضهم أصيب عدة مرات.

 

وكانت تفاصيل الأحداث لهذا اليوم على النحو الآتي:

 

محافظة الشمال: أسفرت اعتداءات قوات الاحتلال على المتظاهرين عن إصابة (21) مواطناً، بينهم (8) أطفال، بجراحأصيب (6أشخاص، بينهم طفل، بالأعيرة النارية وشظاياها، وأصيب (11) بأعيرة معدنية، منهم (4) أطفال، و(4) بقنابل غاز مباشرة منهم (3) أطفال. والمصاب بجروح خطيرة هو سامر وائل رجب الريفي، 23 عاما، من سكان حي التفاح شمال شرق مدينة غزة، وأصيب بعيار ناري في الناحية اليسرى من الرقبة.

 

محافظة غزةأسفرت اعتداءات قوات الاحتلال على المتظاهرين عن إصابة (6) مواطنين منهم طفلان. أصيب (3أشخاص منهم بأعيرة نارية وشظاياها، و(3) بالأعيرة المعدنية.

 

المحافظة الوسطىأسفر إطلاق النار وقنابل الغاز من قبل قوات الاحتلال تجاه المتظاهرين عن إصابة (13) مدنيا منهم (4) أطفال، أحدهم حالته خطيرة. أصيب (8) أشخاص بأعيرة نارية و(4) بقنابل غاز. نقل المصابون إلى مستشفى شهداء الأقصى ووصفت جراحهم ما بين متوسطة إلى طفيفة فيما أصيب العشرات بحالات اختناق عولج عدد منهم ميدانيا فيما نقل آخرون إلى المستشفى لتلقي العلاج. الطفل المصاب بجروح خطيرة هو: بهاء مصطفى سلامة ابو ركاب، 17 عاما من سكان الزوايدة، وأصيب بعيار ناري في البطن.

 

محافظة خانيونس: أسفر إطلاق الاحتلال الأعيرة النارية، والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز تجاه المتظاهرين عن إصابة (6) مواطنين، منهم طفلان أحدهما حالته خطيرة، حولوا جميعا للمستشفياتبين المصابين شخص أصيب بعيار ناري، و(5) بالأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط وقنابل غاز ارتطمت بأجسادهم. كما أصيب عدد من المواطنين بأعيرة مطاطية سطحية وحالات اختناق وتلقوا علاجا ميدانيًّا. والطفل المصاب بجروح خطيرة هو: علاء هاني العباسي، 13عاما، وأصيب بقنبلة غاز في رأسه، وحول إلى مستشفى غزة الأوروبي.

 

*محافظة رفح: أسفر إطلاق النار وقنابل الغاز المباشر باتجاه المتظاهرين السلميين عن إصابة (25) مواطنًا، منهم (8) أطفال. أصيب (4) أشخاص بأعيرة نارية وشظاياها، و(20) بأعيرة مطاطية، و(1) بقنابل غاز مباشرة.