خبر عاجل

اللجنة الشعبية الفلسطينية المناهضة للعدوان على سوريا اقامت مهرجانا جماهيريا حاشدا بحضور شخصيات عربية سورية

اللجنة الشعبية الفلسطينية المناهضة للعدوان على سوريا اقامت مهرجانا جماهيريا حاشدا بحضور شخصيات عربية سورية

نشر الاربعاء 29 يناير, 2020 في تمام الساعة 05:14

بمناسبة الذكرى الثامنة لتاسيس اللجنة الشعبية الفلسطينية المناهضة للعدوان على سورية والمقاومة وانتصارات الجيش العربي السوري واعلان ؤوم الغضب الفلسطيني والعربي المقاوم في مواجهة ما يسمى صفقة القرن اقامت اللجنة مهرجانا جماهيريا حاشدا بحضور شخصيات عربية سورية وفي مقدمتها د . مصطفى ميرو رئيس وزراء سورية الاسبق ورئيس اللجنة الشعبية العربية السورية لدعم الشعب الفلسطيني ومواجهة المشروع الصهيوني والرفيق خلف المفتاح رئيس فرع مؤسسة القدس الدولية فرع سورية والرفيق عوض فارس عضو اللجنة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي وممثل رئيس هيئة اركان جيش التحرير الفلسطيني وممثلي فصائل المقاومة الفلسطينية الاحزاب الوطنية السورية والهيئات واللجنان الوطنية السورية والفلسطينية ووجهاء مخيم الشهداء مخيم سبينه واستهل الحفل بتلاوة الفاتحة على ارواح الشهداء الابرار والنشيدين الوطني السوري والفلسطيني والقيت خلال الحفل كلمة حزب البعث العربي الاشتراكي القاها الرفيق عوض فارس امين فرع فلسطين لحزب البعث العربي الاشتراكي - التنظيم الفلسطيني وكلمة سورية القاها الرفيق خلف المفتاح وكلمة فلسطين الرفيق اكرم عبيد رئيس المكتب التنفيذي للجنة الشعبية الفلسطينية وعضو اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني واكد الكلمات على اهمية انتصارات وصمود محور المقاومة والصمود الذي اصبح رقما صعبا على الصعيد الاقليمي والعالمي ويتعامل مع المشاريع والمخططات الصهيوامريكية وادواتها الند بالند كما اعلن الخطباء ضؤورة حشد الطاقات والامكانيات المقاومة لمواجهة ما يسمى صفقة القرن التي تعمد اىسمسار الامريكي ترات اعلانها اليوم لدعم ومساندة كبير المجرمين الصهاينة في حملته الانتخابية للفوز ويتمكن من تشكيل حكومة يمينية عنصرية من اجل تهويد معظم الاراضي الفلسطينية المحتلة في الضفة الغربية وتهويد غور الاردن وفي نفس السياق اعلن الخطباء رفض سياسة التطبيع بين الانظمة العربية والكيان الصهيوني المحتل كما رفضوا سياسة الاجرام والاغتيالات الصهيوامريكية التي اهم رموز محور المقاومة والصمود من القائد ابو العطايا في غزة الى اىمحاولة الفاشلة لاغتيال احد قيادات من مجاهدي حركة الجهاد الاسلامي الى العملية الاجرامية الغادرة التي استهدفت حياة رئيس هيئة اركان محور المقاومة في بغداد الشهيد القائد قاسم سليماني والشهيد القائد ابو المهندي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي المقاوم قبل ذلك عملية الاغتيال الاجرامية التي استهدفت حياة الشهيد القائد صالح الصماد في اليمن كما اكد الخطباء على ضروة حشد كل الطاقات والامكانيات لمحور المقاومة والصمود لمواجهة كل المخاطر التي تهدد الامة وفي مقدمتها صفقة القرن التي تعتبر عدوان مباشر على شعبنا الفلسطيني المقاوم وعلى سورية بشكل خاص على محور المقاومة وكل شرفاء الامة واحرار العالم كما ركز الجمؤع على اهمية ردم هوة الانقسام الفلسطيني ودعوة الاطار القيادي المؤقت لاستعادة وحدة الارض والشعب الفلسطيني و م . ت .ف على اسس سياسية ووتظيمية مقاومة والدعوة لعقد المجلس الوطني الفلسطيني لاعادة تشكيل المرجعية الوطنية علة اسس وطنية مقاومة واعادة صياغة البرنامج الوطني الفلسطيني على اسس وطنية مقاومة

وحيا الخطباء صمود شعبنا الفلسطيمي المقاوم وقواه المقاومة وصود سورية وقواتها المسلحة وشركائها بالدم في محور المقاومة والصمود بقيادة الرئيس بشار الاسد الذي يخوض الربع ساعة الاخيرة في مواجهة الحرب الكونية المعلنة على سورية منذ تسع سنوات خلت وحق المزيد من الانتصارات على معظم الجغرافية السورية هذه الانتصارات التي تعتبر انتصارا لفلسطين ومحورها المقاوم كما هي انتصار لسورية على طريق تحرير كامل الاراضي العربية المحتلة وفي مقدمتها فلسطين من بحرها لنهرها والجولان العربي السوري ومزارع شبعا وتىا كفر شوبا المحتلة في الجنوب اللبناني المقاوم

كما وجهوا التحية لشهدائنا الابرار والشفاء العاجل للجرحى والحرية للاسرى وتم اصدار بيان سياسي بهذه المناسبة تم توزيعه على وسائل الاعلام والجمهور .