خبر عاجل

د.الهندي: استمرار عمل أجهزة أمن السلطة مع المخابرات الأمريكية والصهيونية سلوك خطير

د.الهندي: استمرار عمل أجهزة أمن السلطة مع المخابرات الأمريكية والصهيونية سلوك خطير

نشر الأحد 02 فبراير, 2020 في تمام الساعة 23:34

وصف الدكتور محمد الهندي عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين، اليوم الأحد 2/2/2020، استمرار الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية، في العمل مع أجهزة الأمن الأمريكية والصهيونية تحت ما يسمى التنسيق الأمني، بأخطر سلوك للسلطة الفلسطينية.

جاءت تصريحات د. الهندي، تعقيباً على ما نشر بشأن زيارة قامت بها رئيسة الـ CIA  (جينا هاسيل) لمدينة رام الله ولقائها مع مسؤول المخابرات الفلسطينية ماجد فرج والوزير حسين الشيخ، وما نقل عن طمأنة المسؤولة الأمريكية على استمرار عمل أجهزة أمن السلطة مع وكالة المخابرات المركزية الامريكية رغم إعلان صفقة القرن.

واستغرب د. الهندي، من عدم خروج أي تعليق من السلطة الفلسطينية حتى الآن، حول الأمر.

وقال د. الهندي: "إذا لم يتوقف ما يسمى التنسيق الأمني فوراً فإن السلطة الفلسطينية، تفقد المصداقية أمام كل المؤسسات العربية والدولية وكل إدانتها لـ"صفقة القرن"، وصراخها لن يفيد بشيء".

وأضاف د. الهندي، أن السلطة تفقد المصداقية أمام شعبها الذي هو مصدر القوة الحقيقي - بعد الله - في التصدي لهذه الصفقة المشؤومة.

وبين أن السلطة إذا لم توقف التنسيق الأمني تشجع الأمريكي والعدو الصهيوني على التوغل أكثر في تطبيق ما يسمى بـ"صفقة القرن".

وتابع: "إذا كان الرئيس أبو مازن لا يستطيع أن يوقف هذه الخدمات الأمنية فعلية على الأقل أن يرفع الغطاء عنها".