خبر عاجل

بعد الاتفاق بين الرياض و"تل أبيب" السائح "الإسرائيلي" الأول للسعوديّة: الاستقبال كان حافل وحّار

بعد الاتفاق بين الرياض و"تل أبيب" السائح "الإسرائيلي" الأول للسعوديّة: الاستقبال كان حافل وحّار

نشر الثلاثاء 18 فبراير, 2020 في تمام الساعة 11:50

بعد الاتفاق بين الرياض و"تل أبيب"

السائح "الإسرائيلي" الأول للسعوديّة: الاستقبال كان حافل وحّار

   كشفت صحيفة (يديعوت أحرونوت) العبريّة الاثنين، النقاب عن أنّ صاحب موقع إنترنيت إسرائيليّ يُدعى أليكس ليفشين، استغّل قرار وزارة الداخليّة في كيان الاحتلال، وحصل على الترخيصات اللازمة وقام بزيارة إلى السعوديّة.

وقال المدون الإسرائيلي- روسي، إنه زار السعودية، مؤخرًا، وعامله أفراد من الشرطة في المملكة بحفاوة شديدة عندما أظهر جواز السفر "الإسرائيلي".

ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب من السلطات السعودية بشأن ما ذكره المدون أليكس ليفشين، لصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية.

وقال السائح الإسرائيليّ الأوّل للسعوديّة، قال إنّ السعوديين، رجالاً ونساءً، هم من الناس الأحباء والودودين جدًا، ويستقبلون الضيف بحرارةٍ بالغةٍ،

وذكرت الصحيفة أن ليفشين زار السعودية مستغلًا سماح "إسرائيل"، في يناير/ كانون الثاني الماضي، لمواطنيها بالسفر إلى المملكة لـ"المشاركة في اجتماعات تجارية أو البحث عن استثمارات".

وقال المدون الإسرائيلي: "السعوديون ودودون بشكل خاص، رجاء ونساء على حد سواء".

واستدرك: "لأن المملكة كانت مغلقة أمام الأجانب على مدى سنوات طوال، فإنهم (السعوديون) ليسوا معتادين كثيرًا على السياح. أخشى أن يواجه السائح الإسرائيلي العادي مشاكل".

ودخل ليفشين السعودية بجوازه سفره الروسي، لكن رجال الشرطة السعوديين اكتشفوا على المعبر الحدودي (لم يذكر مكانه تحديدًا) أنه ليس هناك ختم مغادرة على الجواز من قبرص، التي وصل منها إلى السعودية، وفق الصحيفة.

وأضاف للصحيفة أنه اضطر وقتها لإخراج جواز سفره الإسرائيلي، الأمر الذي قابله أفراد الشرطة السعودية بالابتسام، وقال له أحدهم: "هذه المرة ستزور السعودية كإسرائيلي إن شاء الله".

وزعم ليفشين أن السعوديين الذين التقوه وعرفوا أنه إسرائيلي "أبدوا اهتمامهم وسعادتهم بالعلاقات بين البلدين".

وأضاف: "قال لي البعض إن حلمهم هو زيارة إسرائيل كسياح".

وخلال رحلته، تجول ليفشين في السعودية من الحدود اليمنية جنوبًا وحتى حدود الأردن شمالاً، ومكث في مناطق جبلية ذات طقس بارد، وفق الصحيفة.

وخرج المدون الإسرائيلي بانطباع هو أن السعودية "تشبه أمريكا أكثر من الشرق الأوسط".

وزار مدون سعودي، يدعى محمد سعود، إسرائيل في يوليو/ تموز الماضي، ضمن وفد إعلامي من دول عربية لا ترتبط بعضها مع "إسرائيل "علاقات رسمية معلنة، وهو ما أثار غضبًا شعبيًا عربيًا على وسائل التواصل الاجتماعي.