خبر عاجل

سيناريو الرعب".. مخاوف (إسرائيلية) من حرب في زمن "الكورونا"!

سيناريو الرعب".. مخاوف (إسرائيلية) من حرب في زمن "الكورونا"!

نشر الأحد 22 مارس, 2020 في تمام الساعة 11:43

 

سيناريو الرعب".. مخاوف (إسرائيلية) من حرب في زمن "الكورونا"!

 
كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أنّ الجيش الإسرائيلي يتحسّب لاندلاع ما وصفته بـ"سيناريو الرعب غير المرغوب"، وهو يتمثّل وفقاً للصحيفة بـ"اندلاع حرب مع الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة خلال فترة تفشي وباء كورونا".
وأفادت الصحيفة في تقرير بأنّ "هذا السيناريو يتمّ تداوله في الأوساط العسكرية، رغم التعاون القائم بين السلطات الإسرائيلية والفلسطينية لتوفير البنى التحتية اللازمة لإجراء الفحوصات المطلوبة للمشتبه بإصابتهم بهذا الفيروس".
وأضاف التقرير الذي أعدّه للصحيفة المراسلان السياسيان الإسرائيليان، إيتمار آيخنر وأليئور ليفي، أنّ "النقاشات التي يشهدها الجيش الإسرائيلي تتعلق بإمكانية أن يضطر لإعلان إغلاق كامل على الأراضي الفلسطينية، منعا لانتقال العدوى، وفي هذه الحالة قد تظهر لدى الفلسطينيين أعراض تتعلق بنقص المواد الغذائية والطبية".
ونقل التقرير عن رئيس قسم الشؤون المدنية في مكتب منسق شؤون المناطق الفلسطينية في وزارة الحرب الإسرائيلية الجنرال شارون بيتون، قوله إنّ "الانشغال الإسرائيلي بالتعاون مع الفلسطينيين في مكافحة "الكورونا"، تتم بتعليمات من رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي مباشرة، على اعتبار أن الكورونا ليس له حدود جغرافية يتوقف عندها، فغزة قد تعدينا، وإسرائيل قد تعدي غزة، وكذلك الأمر في الضفة الغربية"، موضحاً أنّ "الوضع في الضفة الغربية أكثر تعقيداً من قطاع غزة، لأن هناك فلسطينيين وإسرائيليين يسكنون في مناطق متقاربة جغرافيا، ويستخدمون في الوقت ذاته الطرقات والشوارع نفسها، وفي بعض الأحيان يشترون من البقالات ذاتها".
وأشار المراسلان في تقريرهما إلى أنّ "الإجراءات الإسرائيلية لمواجهة الكورونا تتم بالتنسيق مع المجتمع الدولي، حيث يتم الحديث معهم عبر "الفيديوكونفرنس"، ويتواصل (المجتمع الدولي) مع منظمة الصحة العالمية في غزة، وهناك منظومة اتصالات مكثفة، صحيح أنه ليس لدينا جميع الحلول اللازمة، لكن يوجد هناك من نتحدث معه، إن لزم الأمر".
وأوضح التقرير أن "السلطات الإسرائيلية تراقب عن كثب انتشار الكورونا في الضفة الغربية، ففي مدينة بيت لحم يوجد مصدر الوباء الأساسي في الأراضي الفلسطينية، حيث تم الكشف عن أربعين مصابا، وهناك مرضى آخرون في طولكرم وأريحا ورام الله". 
وأضاف أنّ "الوضع الصحي في قطاع غزة يبدو أكثر كارثية، حيث يوجد النقص الكامل في القدرات الطبية، صحيح أنه لم تسجل حالات حتى الآن في القطاع، لكن حماس تدرك أن انتشار العدوى في القطاع يعني انتقاله إلى أعداد كبيرة من الوفيات، لذلك هناك اتصالات قائمة، واعتماد بصورة كبيرة على قدرات إسرائيل في تجنيد الإمكانيات اللازمة للحيلولة دون تفشي المرض".
المصدر: عربي 21