خبر عاجل

الخروج للضرورة فقط حكومة الاحتلال تصادق على إجراءات جديدة لمواجهة كورونا

الخروج للضرورة فقط حكومة الاحتلال تصادق على إجراءات جديدة لمواجهة كورونا

نشر الاربعاء 25 مارس, 2020 في تمام الساعة 12:17

صادقت حكومة الاحتلال الصهيوني فجر اليوم الأربعاء، على إجراءات وتقييدات جديدة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، على أن تدخل حيز التنفيذ عند الساعة الثامنة من مساء اليوم.

وتشمل التقييدات منع السكان من مغادرة منازلهم إلا في حالات الضرورة للتزود بالغذاء والدواء، مع السماح لهم بالتجوال لفترة قصيرة على بعد 100 متر من منازلهم، وتقليص جوهري في خطوط المواصلات العامة وحركة القطارات.

وتقرر الإبقاء على محالات بيع الأغذية والمواد التموينية مفتوحة، وكذلك المحالات التجارية الحيوية للمنازل التي سيسمح لها البيع وتقديم الخدمات للزبائن عبر الهاتف وإرسال الطلبيات، على أن يسمح لشخص واحد فقط من العائلة الخروج للتزود بالغذاء والدواء.

وسيسمح للمستوطنين الخروج فقط من أجل شراء المواد الغذائية والأدوية والمستلزمات الطبية.

أما بما يخص سوق العمل، تنص التقييدات الجديدة على السماح للموظفين والعمل للخروج إلى أمكان العمل التي حصلت على تصريح خاص يمكنها من استمرار العمل، إذ يشترط على المشغلين قياس درجة الحرارة للعمال والموظفين قبل دخولهم أماكن العمل.

وستباشر شرطة الاحتلال الإعلان عن التقييدات الجديدة عبر مكبرات الصوت، وستجوب دوريات الشرطة الشوارع الرئيسية في التجمعات السكنية، وكذلك في الحدائق العامة والمتنزهات وشواطئ البحر، ومن لا يلتزم بالتقييدات سيتوجه إليه شرطي لديه صلاحيات بتحرير مخالفة وفرض غرامة وحتى تنفيذ عملية اعتقال للمخالف.

وبحثت حكومة الاحتلال على مدار ساعات حزمة جديدة من القيود لمنع انتشار الفيروس، فيما واصل المسؤولون في وزارة الصحة الضغط لفرض إغلاق كامل في الكيان.

ورغم التقييدات، تسمح الإجراءات الجديدة "للإسرائيليين" بالخروج لمسافة قصيرة في محيط منازلهم، ومع ذلك سيخضع أي شخص ينتهك التعليمات الجديدة لعقوبة قد تتراوح ما بين غرامة مالية وتصل إلى السجن لمدة ستة أشهر.